الأحزاب تتفق حول إغلاقات محلية تلقائية في البلديات بحالة معينة

وفقاً لوكالة الأنباء الدنماركية ريتزاو فقد توصلت الحكومة وأحزاب برلمانية لاتفاقية تنص على فرض قيود بشكل تلقائي في البلديات التي يصل فيها معدل العدوى إلى أكثر من 200 مصاب بفايروس كوفيد -19 لكل 100 ألف نسمة على مدار سبعة أيام.

وتنص الاتفاقية على أنه سيتوجب على البلدية التي تنطبق عليها الحالة المذكورة إغلاق المدارس ومؤسسات الرعاية النهارية، ولإعادة فتحها يجب أن يكون عدد الإصابات أقل من 200 إصابة لكل 100 ألف نسمة لمدة أسبوع واحد على الأقل.

ولن يتم إغلاق الأع المتاجر والمراكز التجارية والمهن الحرة تلقائياً حيث لا يزال يتعين على الحكومة إقرار هذا الإجراء، لكن “يجب أن يتوقعوا” بأن يتم إغلاقها، وفقاً للمصدر.

وتأتي هذه الخجوة ضمن تنفيذ اتفاقية إعادة الفتح طويلة المدى والتي وافق عليها تسعة من أصل 10 أحزاب في البرلمان الدنماركي يوم الاثنين الماضي، حيث اتفق الأحزاب على أن عمليات الإغلاق المحلية السريعة والفعالة والتلقائية هي أداة حاسمة في مكافحة الأوبئة حتى تتم السيطرة على العدوى.

ووفقاً لمعهد الدولة للأمصال فإن بلديات Ishøj و Høje-Taastrup و Halsnæs و Brøndby و Gladsaxe و Ballerup و Fredensborg يوم الأربعاء كان لديها أكثر من 200 مصاب لكل 100،000 نسمة.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: