تأجيل إعادة فتح المهن الحرة ومدارس تعليم القيادة في هذه البلديات

وفقاً لبيان صحفي لوزارة النقل فإن مدارس تعليم قيادة السيارات ستتأثر بالاتفاقية التي تنص على تأجيل إعادة الفتح في البلديات التي تكون فيها أكثر من 200 إصابة لكل 100 ألف نسمة على مدار أسبوع واحد، وبالتالي لا يُسمح لتلك البلديات بإعادة فتح المهن الحرة بعد عيد الفصح.

وصرح وزير النقل بيني إنجلبريخت موضحاً بأنه “لا يزال يتعين علينا الاهتمام جيداً، وأنا متأكد من أن كلا من مدربي القيادة والطلاب سيفعلون ذلك. لقد حرصنا باستمرار على تعديل المواعيد النهائية حتى لا يتعثر الطلاب، والآن لدينا الأمر التنفيذي المعمول به بحيث تكون هناك خطوط واضحة للتدريس بعد عطلة عيد الفصح”.

وسيتم إعادة التقييم باستمرار والإعلان عن البلديات المستثناة من إعادة الفتح، وبالتالي وإلى ذلك الحين يجب أن تظل مغلقة.

ووفقاً لمعهد الدولة للأمصال يوم أمس الأربعاء فإن بلديات Ishøj و Høje-Taastrup و Halsnæs و Brøndby و Gladsaxe و Ballerup و Fredensborg كان لديها أكثر من 200 مصاب لكل 100،000 نسمة، ولإعادة الفتح يتوجب أن يكون عدد الإصابات أقل من 200 إصابة لكل 100 نسمة لمدة أسبوع واحد على الأقل، وبالتالي لا يُتوقع بالسماح لهذه البلديات بإعادة الفتح بعد عطلة عيد الفصح، ويشمل ذلك أيضاً تأجيل رجوع الطلاب إلى الفصول الدراسية وتأجيل إعادة فتح المهن الحرة مثل مصففي الشعر.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: