وزير الأجانب والاندماج للمسلمين: لا تجعلوا من شهر رمضان سبباً في انفجار العدوى بالفايروس


مع بداية شهر رمضان الفضيل أصدر وزير الهجرة والاندماج الدنماركي ماتياس تسفايه تحذيراً لمسلمي الدنمارك بأن لا يجعلوا من شهر الصوم مناسبة لتفشي العدوى بفايروس كورونا، وذلك عبر منشور قام بنشره على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك صباح اليوم.

وتطرق الوزير في منشوره إلى البيانات التي تشير إلى وجود الكثير من المهاجرين من بين الراقدين في المستشفيات الدنماركية في قسم الكورونا.

ودعا تسفايه عبر منشوره أكثر من 320 ألف مسلم في الدنمارك بالالتزام بالتوصيات الصحية الصادرة عن السلطات فيما يتعلق بفايروس كورونا. وذكر تسفايه بأن المسيحيين أيضاً كان لديهم عيداً مختلفاً هذا العام بسبب الوضع الحالي.

تناولوا الإفطار مع من تسكنون معهم فقط في نفس البيت


قوموا بأداء صلاة التراويح والاعتكاف في المنزل


لا تلتقوا بأكثر من 10 أشخاص، وهذا ينطبق أيضاً في الحدائق وفي الهواء الطلق


اتركوا مسافة مترين للتباعد الاجتماعي


وتجنبوا الملامسة المباشرة مثل المصافحة والتقبيل


اهتموا بالنظافة


واحتفلوا بالعيد فقط مع من تسكنون في نفس البيت

ماتياس تسفايه – المصدر: مديرية الصحة العامة

لا تأكلوا كثيرا
ونصح تسفايه المسلمين أيضا على عدم الإفراط في الأكل خلال شهر الصوم، وأن يقتصر الإفطار على الأسرة الواحدة أو من يسكنون معاً في نفس البيت، كما حثهم على أن يكون التبرع الذي يقوم به المسلمون عادة في شهر رمضان إلكترونياً، وذلك لتجنب لمس النقود التي قد تكون وسيطاً لنقل الفايروس.

وختم تسفايه منشوره بأن لا بد للجميع من اتباع التوصيات الصحية والاعتناء ببعضهم البعض في هذه الظروف مراعاةً للمرضى ولكبار السن، متمنياً للملسمين رمضان سعيد.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: