تخفيف الرقابة على الحدود البرية مع ألمانيا والسويد


أعلنت الشرطة في وقت متأخر من مساء يوم أمس الخميس أنه سيتم تخفيف الرقابة على الحدود البرية مع ألمانيا والسويد وسيتم فتح جميع المعابر البرية – على الحدود الألمانية-  ورفع الحواجز الإسمنتية حيث سيتم السماح بتنقل المسافرين على مدار الساعة.  

وبينت الشرطة أن الرقابة على الحدود ستكون بشكل دوري وعبر عمليات انتقائية، بهدف السماح للأشخاص والمركبات العبور إلى الدنمارك بشكل سهل.

ومنذ شهر مارس الماضي كان العبور من ألمانيا يتم فقط عبر ثلاثة معابر واليوم تم فتح جميع المعابر التي يبلغ عددها ١٣ معبرا.

وأكدت الشرطة على ان رفع الرقابة الدائمة لا يشمل المطارات، حيث ستواصل السلطات فحص جميع القادمين من الخارج ويشمل ذلك المسافرين من منطقة الشنجن.

وبحسب المعلومات التي نشرتها الشرطة فلن يؤثر هذا القرار على توجيهات السفر التي تصدرها وزارة الخارجية وضرورة إتباع تعليمات الحجر المنزلي على القادمين من الدول التي تصفها السلطات بالغير آمنة.

هذا وقد أعربت عدد من السلطات المحلية في جنوب جزيرة يولاند عن سعادتهم برفع الرقابة الدائمة على الحدود وفتح جميع المعابر الحدودية، حيث أن ذلك سيساهم في عودة الحياة إلى طبيعتها في المنطقة ويوفر الكثير من الجهد على العمال الذين يتنقلوا بشكل يومي عبر الحدود الدنماركية الألمانية.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: