رسالة رئيسة الوزراء إلى الدنماركيين في اليوم الأخير من عطلة عيد الفصح

في اليوم الأخير من عطلة عيد الفصح والتي كانت بالنسبة للكثيرين مختلفة بشكل كبيرعن المعتاد  نشرت رئيسة الوزراء ميته فريديركسن رسالة تهنئة عبر حسابها على الإنستاجرام تضمنت دعماً وشكراً للدنماركيين.

وكتبت ميته فريدريكسن في المنشور: “أعلم أنه وقت صعب للكثير منكم، يجب أن نفعل ذلك (أن نحتفل بالفصح) دون أن نكون مع العائلة والأصدقاء. إنه أمرُ صعب، لكننا على المسار الصحيح.

يصادف ثاني أيام عيد الفصح اليوم قبل الأخير قبل أن إعادة فتح المجتمع في الدنمارك مجدداً، بما في ذلك الحضانات ورياض الأطفال والفصول الدراسية من الصف الصفر إلى الخامس. إن الدولة التي استخدمت -مثل الدنمارك- وسائل جذرية لمحاولة احتواء انتشار عدوى فايروس كورونا هي نيوزيلندا. ففي 23 مارس، أطلقت رئيسة وزراء البلاد جاسيندا أرديرن حظر التجول الذي يتطلب من المواطنين البقاء في منازلهم إلى أقصى حد ممكن وإبقاء المدارس والجامعات والمؤسسات غير الحيوية مغلقة. لقد تحدثت اليوم عبر الهاتف مع رئيسة وزراء نيوزيلندا.

هناك على الجانب الآخر من الأرض يتم التعامل مع الأزمة بشكل جيد أيضاً، لهذا السبب نتحدث معا، ونتبادل الأراء والحلول حول فتح مجتمعاتنا مجدداً لأن هذه قرارات صعب علينا اتخاذها “.

وأخيراً، شكرت ميته فريدريكسن الدنماركيين على وقوفهم معاً خلال هذا الوقت العصيب.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: