رئيسة الوزراء: حفل زفافي أنا وآخرين كذلك معرض للإلغاء هذا الصيف

أجابت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريديركسن على سؤال وجه لها اليوم الثلاثاء في قاعة البرلمان حول عدد الأشخاص الذي سيُسمح بتجمعهم في مكان واحد، وقالت بأن الجواب يعتمد على وتيرة انتشار العدوى بفايروس الكورونا.

وأضافت بأنها وغيرها من الدنماركيين الذين لديهم مخططات لإقامة حفلات الزفاف هذا الصيف ليس أمامهم سوى التحلي بالصبر والانتظار، ذلك أنه من غير الممكن التنبؤ بما سيؤول إليه الوضع في شهر أغسطس/آب، حيث أعلنت الحكومة اليوم الثلاثاء بأن الحد الأقصى الذي قد يسمح به لأي تجمع بعد نهاية شهر أغسطس/آب هو 500 شخص، مشيرة إلى أن هذا الرقم أيضاً قابل للتعديل حيث أنه يعتمد على وتيرة انتشار العدوى بالفايروس.

تفاؤل حذر

وتابعت، انتشار العدوى في الدنمارك أصبح تحت السيطرة ونحن الآن في مرحلة إعادة تشغيل المؤسسات على عكس الكثير من البلاد الأخرى، ومع ذلك لا يزال هناك خطر يفرض استمرار بعض القيود حتى لا يتعين علينا العودة إلى الوراء.

وقالت فريديركسن أنها تأسف للمتضررين من تأجيل حفلات زفافهم لهذا الصيف إذا ما اضطروا لذلك، مشيرة إلى أنها واحدة منهم، حيث من خططها أن تحتفل بزفافها في شهر أغسطس/آب هذا الصيف.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: