محكمة دنماركية تنظر في قضية رجل متهم بإغتصاب طفليه وكلبه


مثل رجل دنماركي يوم أمس الاثنين أمام القضاء في مدينة فيندروب (غرب يولاند) بتهمة الاعتداء الجنسي على طفليه وكلبه والذي استمر لعدة سنوات، حسب ما نقلته صحيفة بي تي الدنماركية.

ومن المقرر أن تمتد جلسات المحاكمة على مدار ستة أيام.  ويواجه المتهم اتهامات بالاعتداءات الجنسية على طفليه وكلبه منذ عام 2013 ومشاركة المواد الإباحية للأطفال الضحايا على شبكة الإنترنت.

وعند توجيه تهمة الاغتصاب من قبل الإدعاء  نفى المتهم تلك التهمة عنه، لكنه أقر بمشاركة الصور والفيديوهات على شبكة الإنترنت، حيث أن الأدلة المادية لدى الإدعاء توضح ضلوع المتهم في التصوير والنشر.

رسالة من الشرطة الكندية
وتعود بداية القضية إلى أوائل عام 2019 حيث تلقت شرطة وسط وغرب يولاند رسالة من الشرطة الكندية مفادها أن رجلًا دانماركياً شارك صورة إباحية مع أطفال على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث بدأت الشرطة بعد ذلك التحقيق مع الرجل، وفي 10 أبريل من العام الماضي قام المحققون بتفتيش منزل الرجل لمعرفة ما إذا كان لديه مواد إباحية للأطفال، وقامت الشرطة حينها بمصادرة سبعة أجهزة كمبيوتر وهواتف وأجهزة لوحية مختلفة.

وفي اليوم نفسه قام المحققون بإلقاء نظرة فاحصة على الأقراص الصلبة المضبوطة، حيث عثرت الشرطة على مواد جعلتهم متوترين بشأن الاعتداء الجنسي على أطفال الرجل. وعلى إثر ذلك تم اعتقال الرجل في نفس اليوم وتم حبسه منذ ذلك الحين.

هذا وقد كشف الادعاء العام عن نتائج الفحص العقلي للرجل والذي أظهر إدمانه على مشاهدة الأفلام الإباحية على شبكة الإنترنت.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: