رئيسة الوزراء الدنماركية: فخورة بنتائج المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي حول الميزانية

نشرت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن Mette Frederiksen عبر حساباتها الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي منشوراً عبرت فيه عن سعادتها بنتائج رحلتها الرسمية إلى بروكسل واجتماعها مع رؤساء حكومات دول الاتحاد الأوروبي والبالغ عددهم 27 دولة، وذلك بعد الانتهاء من مفاوضات طويلة حول مشاركة الدنمارك في ميزانية الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وقد عادت فريدريكسن إلى الدنمارك صباح اليوم وهذا ما تضمنه المنشور:

“أنا فخورة بما قمنا بتحديث النتائج من خطة انتعاش طموحة للاقتصاد الأوروبي جراء أزمة كورونا الحالية، حيث ستكون المنح المباشرة أقل وسيكون التركيز أكبر على القروض.

إن انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي خلّف وراءه فاتورة، وهذا هو أحد أسباب ارتفاع ميزانية الاتحاد الأوروبي.

لقد كنا مصرين على تحديد الأولويات ونجحنا. ستكون الميزانية أصغر من المقترحة بالأصل مع خصم أكبر بكثير للدنمارك، حيث اعتاد الخصم أن يصل إلى مليار كرون دانمركي في السنة، أما الآن فسيبلغ 3 مليار كرون دانمركي تقريباً.

نحن إحدى الدول التي تقدمت بعرض صاف للاتحاد الأوروبي، وبالتالي فإن الخصم يعتبر مناسباً.

تحديد الأولويات في الميزانية حيث سيكون هناك تركيز أقل على الزراعة والمصاريف الهيكلية بينما يكون هناك المزيد من التركيز على المناخ والهجرة والبحث. 30% من الميزانية مخصصة للمناخ.

المزيد من التركيز على قيم الاتحاد الأوروبي، حيث يتم الآن إنشاء رابط بين الميزانية وقيم مثل الديمقراطية وسيادة القانون.

شكرا لزملائي الأوروبيين على المفاوضات الصعبة وشكراً أيضاً لهولندا والسويد والنمسا على التعاون الوثيق.

لقد آتت هذه الرحلة بثمارها والآن أعود إلى الدنمارك وأتطلع إلى التواجد مع العائلة. شكرا لدعمكم المستمر”.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: