استراتيجية جديدة لاختبار الإصابة بفايروس كورونا: “البحث عن مصابين محتملين”

اعتباراً من هذا الأسبوع ستبدأ مديرية الصحة العامة الدنماركية في تطبيق استراتيجيتها الجديدة والتي تسعى من خلالها إلى البحث عن مصابين محتملين، وذلك من خلال إجراء الاختبار لكل المخالطين لحالة تثبت إصابتها بالفايروس، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى احتواء انتشار العدوى بفايروس كورونا مع بدء المرحلة الثانية من فتح وتشغيل المؤسسات والتي دخلت حيز التنفيذ أمس الاثنين، وذلك بحسب ما أعلنته مديرية الصحة العامة صباح اليوم في المؤتمر الصحفي الذي دعت إليه رئيسة الوزراء.

اضغط هنا لأهم ما ورد في المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء صباح اليوم الثلاثاء

وستوفر السلطات إمكانية فحص 10 آلاف شخص يوميا، حيث يمكن إجراء الاختبار في المستشفيات أو في مراكز الاختبار المؤقتة (الخيم البيضاء)، وذلك بعد التنسيق مع الجهات المعنية مثل الطبيب الخاص أو عبر الاتصال مع الخط الساخن المخصص لذلك.

في انتظار المزيد من التفاصيل عن آلية العمل
ولم يتم بعد تحديد ما إذا كان على المخالطين لحالة مصابة المبادرة بالتواصل مع الجهات المعنية أم أن عليهم انتظار الاتصال من تلك الجهات. وتنصح السلطات الصحية الأشخاص المخالطين لحالة تثبت إصابتها بالفايروس إلى عزل أنفسهم إلى حين التأكد من خلوهم من الإصابة بالفايروس وخلاف ذلك، كما تشدد على ضرورة اتباع الإجراءات والتدابير الصحية فيما يتعلق بالتباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية والعامة وحظر التجمعات وغيرها من التوصيات.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: