جائزة حقوقية لمدير المدرسة الذي تضامن مع اللاجئين السوريين

منح المعهد الدنماركي لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء جائزته السنوية لمدير المدرسة الثانوية في مدينة نوبيرج، هنريك فيستيرجورد ستوكهولم، الذ لعب خلال الأشهر الماضية دورا بارزا في تسليط الضوء على قضية اللاجئين السوريين في البلاد.

ففي شهر مايو/أيار الماضي أعلن المدير تضامنه مع إحدى طلاب المدرسة وتدعى، آية أبو طاهر،التي تم سحب تصريح إقامتها من دائرة الهجرة في حينه. ونجح السيد هنريك في تجيش الرأي العام لصالح الطالبة عبر حضوره المكثف في وسائل الإعلام وتنظيم عدة فعاليات شعبية في مدينته وخارجها.

وقام السيد هنريك بمرافقة الطالبة في أكثر من مقابلة تلفزيوينة وكذلك عندما تم عرض قضيتها أمام مجلس تظلم اللاجئين.

هذا ومن الجدير بالذكر أن عشرات المؤسسات الدنماركية توفر خدمات قانونية وإعلامية واجتماعية للاجئين السوريين.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: