وفاة رسام الكاريكتير الدنماركي صاحب أزمة الرسوم المسيئة الشهيرة

توفي الرسام الدنماركي كورت فيسترجارد الذي عرف برسم صور كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، بحسب عائلة الرسام أمس الأحد لوسائل إعلام دنماركية، عن عمر يناهز 86 عاماً، حيث توفي أثناء نومه بعد فترة طويلة من اعتلاله بالمرض.

وكان الرسام وراء 12 رسما نشرتها صحيفة “Jyllands-Posten” الدنماركية عام 2005 والتي أثارت غضب واحتجاجات مسلمي العالم وأدت إلى حملة عالمية واسعة لمقاطعة البضائع الدنماركية في مدن مختلفة حول العالم.

وفي أوائل عام 2010 تعرض فيسترجارد لمحاولة اغتيال حيث ألقت الشرطة الدنماركية القبض على رجل صومالي (28 عاما) كان داخل منزل فيسترجارد ومسلحاً بسكين وفأس حيث كان يخطط لقتله.

ونعى فيسترجارد شخصيات سياسية دنماركية مشيدين بشجاعته في حرية التعبير بحسب وصفهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: