يوم تاريخي في السياسة الدنماركية.. أغلبية برلمانية تدعم محاكمة وزيرة الاندماج السابقة



تشهد قاعات البرلمان الدنماركي في هذه الساعات حركة غير عادية للسياسيين والإعلاميين، حيث من المقرر أن تعلن أكبر الأحزاب السياسية الدنماركية موقفها من إمكانية وضع وزيرة الاندماج والأجانب السابقة إنجر ستويبيرج في قفص الاتهام أمام محكمة برلمانية بسبب قرارها الغير قانوني بفصل الأزواج السوريين في مراكز اللجوء في عام 2016 إذا كان أحدهم عمره أقل من 18 عاما.

وفي تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم الأربعاء أعلنت المجموعة البرلمانية للحزب الاجتماعي الديمقراطي الحاكم أنها ستصوت لصالح القرار الذي يفتح أبواب المحكمة أمام الوزيرة السابقة المثيرة للجدل، وبذلك تصبح هناك أغلبية برلمانية مؤيدة للقرار، حيث أن جميع أحزاب اليسار قد أعلنت في السابق أنها ستدعم القرار وصباح اليوم انضم إليها حزب المحافظين وقبل ذلك أعلن حزب التحالف الليبرالي أنه سيدعم القرار.

هذا وأعلن زعيم حزب الفنسترة أن الحزب سيصوت لصالح القرار ولكن هناك 9 أعضاء في المجموعة البرلمانية سيصوتون ضد القرار.

يُتبع..

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: