طعن فتى بسكين في أودنسي بعد خلاف على وسائل التواصل الاجتماعي

وفقاً لموقع TV2 فقد تعرض صبي يبلغ من العمر 17 عاماً للطعن امس الاثنين بعد خلاف على وسائل التواصل الاجتماعي، وعمر الجاني 16 عاماً.
ونشب عراك بين صبيين تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 عاماً والتي تطورت بشكل كبير بعد ظهر يوم الاثنين عندما طعن أحدهما الآخر بسكين في أودنسي وفقاً لشرطة Fyn.
ووقعت حادثة الطعن في Skovsbovænget في Odense ، وتلقت الشرطة التقرير بعد الساعة الخامسة عصراً.
ووفقاً لسنييفا بيدرسن-رينج مستشارة الاتصال في شرطة Fyn فإن الصبيان يعرفان بعضهما البعض والمواجهة ليست لعصابة أو جماعة.
وهرب الجاني البالغ من العمر 16 عاماً بعد الهجوم لكن بعد ساعة ونصف تمكنت شرطة Fyn من اعتقاله على أن يكون قد تم استجوابه اليوم الثلاثاء في محكمة أودنسي بهدف توقيفه.
وتم نقل المعتدى عليه إلى مستشفى جامعة أودنسي بعد الهجوم وحالته ليست مهددة للحياة وفقاً للمصدر.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: