تعرف على الزعيمة الجديدة لحزب الراديكال فنستره – صوفي كارستين نيلسن

قبل عشرة أعوام كانت السياسية الشابة صوفي كارستن نيلسن  Sofie Carsten Nielsen تجر أذيال الخيبة بعد فشلها في الحصول على مقعد في البرلمان الأوروبي ممثلة للدنمارك وحزبها، واليوم استلمت زعامة أحد أهم وأعرق الأحزاب السياسية في البلاد، حزب الراديكال فنستره.

ومن المعروف أن صوفي كانت على علاقة قوية مع الزعيم السابق للحزب وكانا يشكلان داخل صفوف الحزب جبهة تهدف إلى الضغط على الحكومة من أجل تطبيق سياسة أكثر عدلا في ما يتعلق بالأجانب واللاجئين وكذلك موضوع الحفاظ على البيئة ومنح الأطفال في البلاد فرصة للعيش في ظل بيئة آمنة وأكثر عدلا واستقرارا.

ومن الواضح أنها حرصت على التأكيد على هذا في أول تصريحاتها الصحفية بعد استلمت رئاسة الحزب حيث نقلت الصحف الدنماركية عنها قولها:” حزبنا اليوم أصبح له زعيم سياسي جديد وليست سياسة جديدة. نحن نرى نفس القضايا المهمة التي تستجوب علينا الدفاع عنها، فقضية التغيير المناخي هي نفسها وجميع القضايا التي نحارب من أجلها ستبقى كما هي، وأنا زعيمة سياسية للحزب”.

تدعم الأقليات وتحرص على نشر صور إيجابية
ونشرت صوفي قبل أقل من أسبوع صورة على صفحتها على موقع فيسبوك تجمعها مع الباحثة الدنماركية من أصول عراقية فاطمة الزهراء الأطرقتقشي، التي تقود فريق أبحاث دنماركي يعمل على تطوير فحص للكشف بشكل اسرع عن فايروس الكورونا علقت على الصورة بالقول: أنا أدعم فاطمة وفريقها.

السياسية صوفي التي احتفلت في شهر مايو/ايار الماضي بعيد ميلادها الخامس والأربعين معروفة بحماستها الكبيرة لعضوية الدنمارك في الاتحاد الأوروبي وعملت بعد أنهت دراستها في العلوم السياسية من جامعة كوبنهاجن وكلية بروج البلجيكية في مقر البرلمان الأوروبي كمستشارة سياسية لعدة سنوات.

كما يعرف عن صوفي قناعتها بضرورة الضغط على الحكومة الحالية من أجل التخفيف من السياسة المتبعة في ملف اللاجئين وتطبيق سياسة اندماج أكثر اعتدالا في البلاد وكانت دائما تلعب دورالمدافع عن قيم المجتمع المتعدد الثقافات خلال نقاشاتها السياسية مع أحزاب اليمين في البرلمان الدنماركي.

نجحت صوفي في الحصول على مقعد في البرلمان الدنماركي بعد انتخابات عام 2011 وشغلت منصب وزير التعليم والبحث العلمي بين عامي 2014 و2015، كما نجحت في الحفاظ على عضويتها في البرلمان في انتخابات عام 2015 وعام 2019.

وتقيم صوفي في حي النوربرو في العاصمة كوبنهاجن والمعروف بتنوعه الثقافي الكبير مع زوجها وطفليها.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: