خبراء: الأمور تسير في الاتجاه الصحيح


عبرعدد من خبراء الأوبئة عن إعجابهم بالطريقة التي تعاملت بها السلطات الصحية مع موجات انتشار فايروس الكورونا في بعض المناطق خلال الأسابيع الماضية، حيث يرى الخبراء أن الدنمارك استطاعت الحد من توسع رقعة الإصابات الجغرافية حيث شهدت الأيام الثلاثة الماضية انخفاض متواصل في معدل العدوى والإصابات الجديدة. 

وفي تقرير نشره موقع التلفزيون الدنماركي أكدت البرفيسورة لونه سيمنسون، خبيرة الأوبئة في جامعة روسكيلده أن التطورات في الفترة الأخيرة تشير إلى انحصار في العدوى وأضافت:” معدل الإصابات بالكورونا منخفض في الدنمارك، حوالي 0,4% -0,3% من الذين يتم فحصهم تكون النتيجة إجابية.”

وبدوره أشار البرفيسور لارس أوستغورد من المستشفى الجامعي في أوهورس أن السبب في تراجع أرقام الإصابات يعود إلى اتباع المواطنين للتعليمات وكذلك فعالية الأنظمة التي وضعتها السلطات الصحية لإكتشاف ومتابعة الحالات الجديدة.

وبحسب الأرقام الرسمية التي نشرتها مديرية الصحة فقد تراجع عدد المرضى في المستشفيات إلى 19 وشهدت أرقام المرضى في قسم العناية المركز استقرار نسبي وتم تسجيل 57 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وشدد الخبراء على أهمية الاستمرار بأخذ جائحة الكورونا بجدية عالية وتحسين إجراءات متابعة الإصابات وتوسيع دائرة الفحص، حيث أن فايروس الكورونا مازل يتواجد في المجتمع والأمور ممكن أن تذهب في أكثر من اتجاه خلال الأسابيع القادمة.

وبين الخبراء أن المرحلة القادمة ستشهد انتشار الفايروس في مناطق جغرافية محدودة مما يحتم على السلطات التعامل معها بسرعة واتباع إجراءات صارمة وقوية بدون التأثير على مجرى الحياة في جميع مناطق الدنمارك.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: