البرلمان الدنماركي يصوت ضد مشروع قانون منع الأذان الإسلامي في مكبرات الصوت

صوت البرلمان الدنماركي أمس الخميس ضد اقتراح مشروع قانون يمنع إذاعة الأذان الإسلامي في مكبرات الصوت في الدنمارك وجاء التصويت برفض مشروع القانون بواقع 44 صوت لصالح المشروع و 55 صوت ضد مشروع القانون.

وقد قامت أحزاب الشعب الدنماركي والفنستره والبرجوازيون الجدد والمحافظين بتقديم مشروع القانون والتصويت لصالحه، بينما صوت الحزب الاشتراكي الديمقراطي (الحاكم) ضده.

وعلق راسموس ستوكلوند Rasmus Stoklund المتحدث عن الاندماج في الحزب الاشتراكي الديمقراطي قائلاً بأن “هناك مسلمون يعيشون في الدنمارك منذ خمسة عقود ولم نسمع سوى أذان واحد طوال ذلك الوقت وكان خلال أزمة الكورونا الحالية، ونحن لا نريد إذاعة الأذان في مكبرات الصوت في الدنمارك لكننا لا نريد أن نشرع قانونا لذلك إلا إذا واجهنا مشكلة”. وأضاف ستوكلوند بأن تشريع القانون المذكور فيه مخاطرة بمنع أجراس الكنيسة أيضاً وذلك من شأنه أن يكون على حافة الحقوق الدستورية بشأن الحرية الدينية والاتفاقيات المختلفة بحسب موقع الإذاعة الدنماركية. 

أما رئيسة حزب البرجوازيون الجدد بارنيل فيرموند Pernille Vermund فعلقت بالقول بأنه عندما يوجد ما لا تريده في مجتمعك فعليك حظره وعدم انتظار تفاقم المشكلة وأبدت عدم تفهمها لموقف الحزب الاشتراكي الديموقراطي من مشروع القانون، بحسب نفس المصدر. 

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: