الحكومة تسمح لطلاب الثانوية العامة بالاحتفال على متن الشاحنات في الشوارع والسلطات الصحية تحذر

يعتبر تجول الطلاب الذين أنهوا مرحلة الثانوية العامة على متن مركبات نقل البضائع الكبيرة (الشاحنات) في شوارع المدن تقليد دانماركي للطلاب احتفالاً بانتهائهم من مرحلة الثانوية العامة، حيث يقف الطلاب في الشاحنات المزينة خصيصاً لهم بينما تجُول بهم في الشوارع، ويمرون على منازل بعضهم في زيارات سريعة محتفلين بنجاحهم، وعادة ما يتناولون مشروبات كحولية خلال الجولات على متن الشاحنات.

وبعد دخول المرحلة الحالية من إعادة الافتتاح في الدنمارك وتعديل التوجيهات الصحية المتعلقة بالحد من انتشار العدوى بفايروس كورونا أعلنت وزيرة الأطفال والتعليم بارنيل روزنكرانتز-ثيل Pernille Rosenkrantz-Theil  عن السماح لخريجي الثانوية العامة لهذا العام بالقيام بهذا التقليد الاحتفالي الذي عادة ما يتحمس له الطلاب ويقومون بالتنسيق له مسبقاً.

السلطات الصحية تحذر
وعلى إثر ذلك قامت السلطات الصحية في البلاد بالتحذير من اتخاذ هذا القرار في ظل الظروف الحالية، حيث أن سيكون من الصعب تحقيق شروط التباعد الاجتماعي والاتصال المباشر في هذه الحالة بحسب مديرية الصحة العامة.

كما علقت المديرية بالقول بأن في حال قام السياسيون باتخاذ القرار بالسماح للطلاب من القيام بهذا التقليد فسوف يقدمون توصيات صحية خاصة للحد من خطر انتشار العدوى بالفايروس، فعلى سبيل المثال قد تشمل التوصيات وجوب قصر مدة التجول على متن الشاحنات وتقليص عدد مرات التوقف للزيارات ومنع الاتصال الجسدي المباشر كالعناق بين الطلاب.  

قرار سياسي
وقد علقت الوزيرة على ذلك بأن مديرية الصحة العامة قد أخطرت الحكومة بتوصياتها بإلغاء التقليد الاحتفالي المذكور لهذا العام ولكن الحكومة قد اتخذت قراراً سياسياً في هذا الشأن وكان ذلك بالتعاون مع الأحزاب البرلمانية، كما أبدت الوزيرة استعدادها للقاء السلطات الصحية لمناقشة الأمر مجدداً إذا ما أصرت السلطات الصحية على موقفها من عدم دعم ذلك القرار.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: