السوريون والعراقيون يثبتون أقدامهم في سوق العمل الدنماركية

أظهرت إحصائية جديدة لدائرة الإحصاء الدنماركية ارتفاعا ملحوظا في عدد السوريين والأتراك الذي استطاعوا دخول سوق العمل الدنماركية خلال الأعوام الماضية، حيث بينت الأرقام أن نسبة الأشخاص من الفئة العمرية 25-64 عام من أصول سورية ولديهم عمل قد ارتفعت من 12,2 % في عام 2015 إلى 43,2% في عام 2019.

وكذلك الحال في صفوف الأشخاص من أصول عراقية حيث شهدت نسبة العاملين منهم ارتفاعا ملحوظا ففي حين كانت حوالي 34,5 % في عام 2010 وصلت في عام 2019 إلى 44,8 %.

كما تبين الأرقام أنه مازال هناك فجوة كبيرة في نسبة العاملين من أصول دنماركية ومن أصول غير غربية، حيث ارتفعت نسبة الأشخاص العامليمن من اصول دنماركية من 77,3% في عام 2010 إلى 81% في عام 2019.

هذا وتبين الأرقام أن هناك نسبة كبيرة من الأشخاص من أصول سورية يفضلون العمل في أعمالهم الخاصة، حيث بلغة نسبة من يملكون شركاتهم الخاصة 12,3 % بينما لم تتجاوز هذه النسبة 5,9% للأشخاص من أصول دنماركية.

وبحسب الإحاصئية فإن الأشخاص من أصول غير غربية يميلون للعمل في مجالات معينة خصوصا في قطاع المطاعم والخدمات وكذلك تاكسيات الأجرة.

ومن الجدير بالذكر أن الدنمارك استقبلت عدد كبير من السوريين في عام 2015.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: