على الرغم من الأزمة الاقتصادية: 35 ألف شخص في الدنمارك حصلوا على وظائف خلال فترة الأزمة

مع ظهور أزمة الكورونا وإغلاق المؤسسات الدنماركية بموجب قرار الحكومة في شهر مارس الماضي لمحاولة الحد من انتشار الفايروس، فقد ارتفعت نسبة البطالة وازداد عدد العاطلين عن العمل بمقدار 46 ألف شخص منذ مارس الماضي، يبد أن 35 ألف شخص نجحوا في الحصول على وظائف خلال نفس الفترة، وذلك بحسب هيئة المجلس الدنماركي للعمل والتوظيف.

وكانت أكثر الوظائف المتوفرة هي في مجالات التربية والتعليم والتنظيفات.

وبحسب موقع jobindex.dk فقد انخفضت عروض الوظائف الشاغرة بمقدار الثلث عند الإعلان عن إغلاق المؤسسات في 11 مارس/آذار الماضي، ومن ثم تابعت النسبة بالانخفاض إلى النصف خلال الأسبوع الذي تلاه.

وظائف جديدة في بعض المجالات
ويتوقع كار دانيلسن Kaare Danielsen مدير ومؤسس موقع jobindex.dk  بأن يتم الإعلان عن 30 ألف وظيفة جديدة خلال شهر، بحسب موقع الإذاعة الدنماركية.

وأضاف بأن هناك مجالات مثل صناعة الأدوية وتكنولوجيا المعلومات ستكون من بين الوظائف المتاحة، بالإضافة أيضاً لفرص جديدة للعمل في القطاع العام.

جهود الحكومة ورأي الخبراء
ومن الجدير بالذكر بأن الحكومة الدنماركية قد خصصت حزمة مساعدات ضخمة لتعويض رواتب الموظفين في القطاع الخاص واستفاد منها أكثر من 200 ألف شخص، والتي تنتهي ب 8 يوليو/حزيران المقبل، وبينما أبدت الحكومة استعدادها لتمديد الحزم لشهر آخر فمع ذلك يتوقع خبراء بارتفاع نسبة العاطلين عن العمل عند انتهاء العمل بحزم التعويضات. 

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: