آلاف المواطنين يتخلصون من سيارات الديزل القديمة مقابل 5000 كرون لكل سيارة

قالت وكالة حماية البيئة الدنماركية عبر بيان صحفي بأن الدنماركيين قاموا بإحالة 9000 سيارة ديزل قديمة إلى “الكسر” خلال ثلاثة أسابيع فقط.

وقد خصصت الحكومة في السابق مبلغ 2200 كرون لكل من يقوم بالتخلص من سيارته الديزل القديمة (قبل 2006) عبر إحالتها للكسر (أو لسوق الخردة)، ثم تم رفع المبلغ إلى 5000 كرون مقابل كل سيارة، وذلك في إطار جهود الحكومة للحد من التلوث البيئي الناتج عن انبعاث غازات خطرة مثل أكسيد النيتروجين. وتزداد نسبة انبعاث الغازات الضارة في سيارات الديزل ما قبل عام 2006 بحوالي أربعة أضعاف انبعاثات سيارات الديزل الأحدث.

ميزانية ضخمة
وبحسب وكالة حماية البيئة فقد تم تخصيص 26 مليون كرون دنماركي لهذ الغرض وقد استفاد آلاف الدنماركيين من هذا العرض خلال الفترة من 26 فبراير/شباط وحتى 11 مارس/آذار الماضي.

وقد تكون الحالة الاقتصادية الحالية التي يمر بها المواطنون من جراء أزمة كورونا هي أحد الأسباب التي دفعت بالمواطنين للتخلص من 9000 سيارة خلال ثلاثة أسابيع فقط، بحسب الوكالة.

وتوضح النسب التالية ترتيب المناطق بالنسبة للتسعة آلاف سيارة التي تم إحالتها للكسر حيث كانت النسبة الأقل من نصيب منطقة العاصمة:

  • وسط يولاند 27%
  • شمال يولاند 20%
  •  شيلاند 20%
  • جنوب الدنمارك 18%
  • العاصمة 15%

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: