الحكم على رجل بالسجن وغرامة 19.1 مليون كرون في احتيال ضريبي

وفقاً لوكالة الأنباء الدنماركية ريتزاو فقد اعترف رجل (29 عام) في محكمة Randers اليوم الجمعة بأنه متورط مع العديد من الأشخاص الآخرين في استيراد سيارات من ألمانيا والغش في ضريبة القيمة المضافة المفروضة عليها.

ووفقاً للمصدر فإن العقوبة هي غرامة قدرها 19.1 مليون كرون والسجن لمدة عامين ونصف. 

فبدلاً من دفع ضريبة القيمة المضافة للخزانة الدنماركية، ذهبت الملايين إلى جيوب المجرمين من خلال مجموعة من الشركات المختلفة وحالات إفلاسها بهدف الاحتيال الضريبي.

وتم إحضار السيارات من ألمانيا إلى الدنمارك حيث تم إرسال فواتير لها لشركات مختلفة، وقد تم إنشاء الشركات فقط لتكون قادرة على الغش في ضريبة القيمة المضافة.

وبالتالي اشترت الشركات السيارات بدون ضريبة القيمة المضافة، ولكن بيعت السيارات بنفس السعر بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة إلى المستلم الفعلي.

ونتيجة لذلك نشأ ما يسمى بضريبة المبيعات المستحقة البالغ إجمالها حوالي 19 مليون كرون دانمركي في الشركات التسع. لكن ضريبة القيمة المضافة المستحقة لم يتم دفعها أو تسويتها لمصلحة الضرائب الدنماركية، وبدلاً من ذلك تم إفلاس الشركات وغش وزارة الضرائب.

وفي المحكمة أكد القاضي أن هذا كان “احتيالاً متكرراً ومنهجياً ومنظماً لضريبة القيمة المضافة مقابل مبلغ كبير جداً على مدار عدة سنوات”.

الشاب البالغ من العمر 29 عامًا يبحث حالياً ما إذا كان سيستأنف الحكم أمام المحكمة العليا.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: