وزارة المناخ والطاقة: في المستقبل سيتوجب على السكان فرز 10 أنواع من النفايات

أعلن وزير المناخ والطاقة دان يورجنسن Jørgensen  Dan اليوم الثلاثاء عن توقيع اتفاقية جديدة لإدارة النفايات مفادها فرز المزيد من النفايات وإغلاق المزيد من معامل الحرق.

وذلك سيتطلب من مواطني وسكان الدنمارك قريباً البدء في فرز عشرة أنواع مختلفة من النفايات في المنزل وهي: المواد الغذائية والورق والكرتون والمعادن والزجاج والبلاستيك والمنسوجات (الأقمشة) وعلب كرتون الطعام والشراب والفضلات المتبقية والنفايات الخطرة.

ومن شأن هذه الاتفاقية أن تخفض الانبعاثات بمقدار 0.7 مليون طن وهو ما يعادل إزالة 300 ألف سيارة بنزين من الطرق بحسب وزير المناخ والطاقة.

سيبدأ العمل بالفرز الجديد ابتداءً من يوليو 2021، ونفايات المنسوجات في عام 2022.

وتنص الاتفاقية على ما يلي:

  •  يجب أن يتم فرز النفايات إلى عشرة أنواع سواء في المنازل أو في أماكن العمل.
  • يجب أن يتم ذلك بطريقة بحيث يمكن للمنزل أن يحتوي بحد أقصى من اثنين إلى أربعة حاويات للنفايات مقسمة بداخلها إلى مساحات مختلفة للأنواع العشرة.
  • يجب ألا يكون هناك فرق بين البلديات في التعامل مع النفايات.
  • يجب تخفيض عملية حرق النفايات في الدنمارك. تم تحديد سقف يتناسب مع الكمية الحقيقية للنفايات في الدنمارك دون واردات من الخارج.
  • يوجد حاليا 23 معمل لحرق النفايات يمكنهم حرق 3.8 مليون طن من النفايات سنوياً. ولكن النفايات في الدنمارك أقل من ذلك بحوالي 700 ألف طن.
  • ولذلك يتم اليوم استيراد النفايات إلى الدنمارك.
  • اتفقت الأطراف في البرلمان الدنماركي على أنه ينبغي على اتحاد البلديات تقليل السعة الحالية لتتناسب مع حجم النفايات الدنماركية.
  • في حال لم تقم البلديات بهذه المهمة فإن عدداً من العقوبات ستدخل حيز التنفيذ. كما ستقوم البلديات في المنافسة على عرض نموذج لتقليل السعة.
  • الغرض من فرز النفايات هو زيادة إعادة التدوير وبالتالي تقليل حرق النفايات. يذكُر الاتفاق أيضا إمكانية إدخال ضرائب.
اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: