رئيسة الوزراء: الأرقام إيجابية والحكومة مستعدة لإعادة فتح الدنمارك قبل الموعد المحدد

أعلنت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن في مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر اليوم الثلاثاء بأن الأرقام المتعلقة بانتشار عدوى فايروس كورونا “إيجابية” وهذا ما سيدفع الحكومة على وضع خطة المرحلة القادمة من إعادة الفتح لتكون بوتيرة أسرع مما تم الإعلان عنه سابقاً، بعد اجتماع الحكومة مع باقي الأحزاب الليلة لمناقشة ذلك.

وأضافت ميته فريديركسن بأن تلك الأرقام جاءت أفضل من التوقعات ووصفتها بالـ “مفاجئة”، وعزت ذلك إلى تكاتف جميع الدنماركيين في مواجهة الجائحة المستجدة وقد نجحوا في ذلك على حد تعبيرها.

حان الوقت للاجتماع على طاولة المفاوضات

وبخصوص ما سيشمله إعادة الفتح في المرحلة القادمة، أضافت ميته فريديركسن قائلة بأن الحكومة لم تحدد ذلك بعد، وبأن ذلك يعتمد على المفاوضات مع الأحزاب الأخرى في البرلمان، وأن الأولوية في تلك الإجراءات أن تكون سليمة من الناحية الصحية وآخذة بعين الاعتبار الاقتصاد الدنماركي.

وأردفت، “نحن من البلاد التي نأمل أن نكون قد اجتزنا فترة ذروة انتشار المرض، لقد قامت الدنمارك بعمل جيد.”

وقد تشمل الخطة القادمة اعادة الفتح التدريجي للمطاعم والمقاهي ومحلات الحلاقة وذلك في المرحلة التي تخطط الحكومة لدخولها بعد 10 مايو/أيار القادم.

ونفت ميته فريديركسن أن تكون الحكومة قد بالغت بعملية الإغلاق التي أعلن عنها ودخلت حيز التنفيذ الشهر الماضي مضيفة أن ذلك جنب الدنمارك بعض المواقف الخطيرة كاللتي حدثت في بلاد أخرى.

(للتعرف على تفاصيل المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن المرحلة الأولى من إعادة الفتح الأسبوع الماضي اضغط على الرابط https://www.nabd.dk/2020/04/06/3501/)

المستشفيات مفتوحة للعلاج

كما تناولت موضوع الفتح الجزئي لنظام الرعاية الصحية والذي تم الإعلان عن تفاصيله يوم أمس في بيان صحفي في ظل انسحاب أحزاب المعارضة.

(للتعرف على تفاصيل إعلان إعادة فتح نظام الرعاية الصحية اضغط على الرابط https://www.nabd.dk/2020/04/13/3851/)

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: