الموت يغيب أحد أهم المدافعين عن فلسطين في الدنمارك

أعلنت عائلة الكاتب  والمحاضر الدنماركي Søren Laurits Højmark عن وفاته في بداية شهر نوفمبر الجاري عن عمر يناهز الـ 86 عاما قضى قسطا كبيرا منها في التعريف عن القضية الفلسطينية عبر مئات الإصدرات المكتوبة وكذلك المحاضرات والمقالات في الصحف الدنماركية.

وانخرط الفقيد منذ سبعينيات القرن الماضي في العمل من أجل فلسطين في الدنمارك وأصدر بالتعاون مع مجموعة من الكتاب والصحفيين الدنماركيين مجلة شهرية باللغة الدنماركية تحت اسم ” Palæstina-Orientering” وتولى رئاسة تحريرها من عام 1978 وحتى عام 2010. 

كما شغل الفقيد عضوية مجلس إدارة جميعة الصداقة الفلسطينية الدنماركية في الفترة من العام 1989- 1994.

هذا وشارك الفقيد في مئات الرحلات والزيارات والفعاليات الفلسطينية الدنماركية وكان أحد الداعمين لفكرة إنشاء البيت الدنماركي في فلسطين.

وأسس خلال العقدين الماضيين العديد من المواقع الالكترونية حول القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني تضمنت مواد تعريفية وتعليمية لطلاب وتلاميذ المدارس.

الفقيد من مواليد مدينة “سيد” في جنوب جزيرة يولاند وحصل على درجة الماجستير في علم اللاهوت من جامعة كوبنهاجن عام 1963 وأقام في مدينة Frederiksberg على مدار العقود الماضية.

ومن الجدير بالذكر أنه سيقام قداس على روح الفقيد يوم غد الجمعة الموافق 12 نوفمبر 2021 في تمام الساعة 14.00 في كنيسة Vartov Kirke في العاصمة كوبنهاجن. 

العنوان: Løngangstræde 24, 1468 København

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: