الدنمارك تحتفل بيوم الدستور

تحتفل الدنمارك في كل عام بيوم الدستور في 5 يونيو/حزيران، وهو تاريخ التوقيع على أول دستور للدنمارك من قبل فريدريك السابع، عام 1849. ومنذ ذلك التاريخ انتقلت الدنمارك من الحكم المطلق إلى أن تصبح دولة ديمقراطية. 

ويتم الاحتفال بهذا اليوم بالخطب السياسية في جميع أنحاء البلاد.

ويعتبر اليوم هو المرة الأولى منذ عام 2018 الذي يتم فيه الاحتفال وطنياً بيوم الدستور، ففي عام 2019 تزامن يوم الدستور مع الانتخابات العامة، وفي العام الماضي تم إلغاء جميع الأحداث بسبب خطر انتشار العدوى بفايروس كورونا.

وتم إعداد برنامج من الخطب والفعاليات لليوم كما جرت العادة على الاحتفال بهذا اليوم والتي بدأت بالفعل صباح اليوم السبت الساعة 08.45.

ويتزامن الاحتفال بيوم الدستور لهذا العام مع تشييع جنازة رئيس الوزراء المحافظ السابق بول شلوتر الذي توفي مؤخراً في 27 مايو/أيار، ولذلك فلت تقوم رئيسة الوزراء ميته فريدريكسن ولا زعيم حزب المحافظين سورين بابي بولسن بإلقاء خطابات بيوم الدستور اليوم، لكنهما سيتحدثان فقط في حفل تأبين بول شلوتر، بينما يقوم جميع قادة الأحزاب الآخرى بإلقاء خطابات على مدار اليوم، والتي يتم بثها عبر الإعلام المحلي.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: