مصادر رسمية: تسجيل أول حالة من المتغير البرازيلي في الدنمارك

أعلن وزير الصحة الدنماركي ماغنوس هيونيك عبر موقع تويتر عن تسجيل أول حالة إصابة بنسخة متحورة من فايروس كورونا تسمى بالمتغير البرازيلي P1 في الدنمارك.

وفقًا لوزير الصحة فقد تم العثور على المتغير بواسطة الجامعة التقنية DTU والتي تساعد في تحليل العينات، وتم تأكيد نوع المتغير لاحقاً من قبل معهد الدولة للأمصال.

ووفقاً لوكالة الأنباء الدنماركية ريتزاو فقد تم تسجيل الحالة في منطقة العاصمة.

ووفقاً لموقع TV2 نقلاً عن شارلوت هيورت مديرة قسم في الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى فإن الوكالة تعمل حالياً على أساس فرضية مفادها أن الشخص قد أصيب بالمتغير البرازيلي خارج الدنمارك، كما صرحت بأن الوكالة لديها تركيز قوي على كسر سلاسل العدوى حيث أن ذلك يعتبر “أمر خطير” وتعمل الوكالة كل ما في وسعها لاحتواء هذه القضية.

قد يكون P1 مقاوم للقاحات
وأظهرت الدراسات التي أجريت في الخارج سابقاً أن المتغير البرازيلي P1 قد يكون مقاوماً لبعض اللقاحات.

وبالإضافة إلى ذلك فقد تكون الأجسام المضادة التي تم تكوّنها لدى الأشخاص بعد الإصابة بفايروس كورونا الشائع غير فعالة ضد متغير P1، وذلك وفقاً لموقع BBC.

ووفقاً لوسائل الإعلام فلا يزال لقاح Pfizer / Biontech يعمل ضد P1، ولكن ومع ذلك فإنه ليس من المؤكد أن لقاح AstraZeneca يعمل بشكل فعال ضد متغير P1 كما يعمل ضد فايروس كورونا الشائع.

ويعتبر الباحثون أن البديل البرازيلي P1 أكثر عدوى، وغالباً ما يكون مساوياً في ذلك للمتغير البريطاني وللمتغير الجنوب أفريقي.

دمر P1 مناعة القطيع
أظهرت نتائج الأبحاث من مدينة ماناوس البرازيلية التي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة في سبتمبر/أيلول الماضي بأنها كانت من أوائل الأماكن في العالم التي حصلت على مناعة قطيع، حيث أصيب غالبية سكان المدينة بفايروس كورونا، وبالتالي يُفترض أنهم محصنون بسبب الأجسام المضادة التي تكونت لديهم بعد الإصابة بفايروس كورونا.

ولكن الفرح لم يدم طويلاً حيث انتشر المتغير P1 بين سكان ماناوس بما فيهم أولئك الذين أصيبوا سابقاً بفايروس كورونا،
وهكذا فقد تعرضت المدينة لموجة ثانية أشد قسوة وفقد الآلاف حياتهم، بمن فيهم عمدة المدينة المدينة البرازيلية.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: