وزير الاندماج والأجانب: سنعيد تقييم إقامات مئات السوريين

أعلنت وزارة الأجانب والاندماج بعد ظهر اليوم الجمعة عن نيتها إعادة تقييم إقامات حوالي 350 شخص ينحدرون من منطقة ريف دمشق في سوريا.

وبينت الوزارة أن هذا القرار يأتي بعد أن قام مجلس تظلم اللاجئين الدنماركي بالمصادقة على سحب إقامات ثلاثة سوريين خلال جلسات تمت يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، حيث أقر المجلس تقييم دائرة الهجرة بأن الأشخاص القادمين من ريف دمشق لا يحق لهم الحصول على إقامة مؤقتة أو تجديد إقامتهم المؤقتة أو ما تعرف بإقامة § 7, stk. 3، لأن الأوضاع في هذه المنطقة أصبحت مستقرة.

وهذا يعني أن مديرية الهجرة ستقوم بإعادة فتح ملفات 350 شخص من ريف دمشق والبحث في إمكانية سحب أو تجديد إقاماتهم.

وفي تعليق له هذا القرار قال وزير الأجانب الاندماح ماتياس تسفاي في بيان صحفي:” الدنمارك كانت واضحة وصداقة مع اللاجئين السوريين منذ البداية، حيث أخبرناهم بأن الإقامات التي سيحصلون عليها هي إقامات مؤقتة، ولذلك يمكن سحبها إذا لم يعد هناك حاجة للحماية.”

وبدوره أكد الناشط الحقوقي عاصم سويد في مقابلة مع موقع نبض الدنمارك أن قرار السلطات الدنماركية يأتي مكملا للقرارات السابقة في هذا الشأن والتي تم خلالها سحب عشرات تصاريح الإقامة من أهالي دمشق وأشار أن أسباب هذه الإجراءات هو قيام بعض السوريين بزيارة سوريا في الفترة الأخيرة وكذلك التقارير الأخيرة من مديرية الهجرة حول الأوضاع الأمنية في مناطق مختلفة من سوريا.

يمكنكم متابعة المقابلة مع الناشط الحقوقي عاصم سويد في هذا الفيديو:

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: