الحكومة تغلق جميع المدارس ومؤسسات الرعاية النهارية في Kolding

قررت الحكومة الدنماركية إغلاق جميع المدارس في مدينة Kolding ابتداءً من يوم الاثنين بناءً على توصية الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى. وسيطال الإغلاق 28 مؤسسة للرعاية النهارية و 15 مدرسة في الرمز البريدي 6000، ويسري العمل بهذا القرار حتى 28 فبراير/شباط الحالي، وذلك وفقاً لبيان صحفي لوزارة الصحة صدر اليوم الجمعة.

كما تشجع السلطات كل من يزيد عمره عن 12 عاماً في Kolding على إجراء اختبار الإصابة بفايروس كورونا.

وقد احتلت بلدية Kolding المرتبة الأولى بين البلديات الأكثر إصابة لكل 100.000 نسمة، حيث تم خلال الأسبوع الأخير تسجيل 234 إصابة جديدة في البلدية وذلك من أصل 11.8 ألف اختبار، أي أن نسبة الاختبارات الإيجابية هي 1.97%، بينما النسبة الإيجابية على المستوى الوطني هي 0.40%.

عدوى كبيرة بين الأطفال
وانتشرت العدوى بالمتغير البريطاني بشكل كبير في البلدية وبشكل خاص بين الأطفال في المدارس ومؤسسات الرعاية النهارية.

وصرح وزير الصحة ماغنوس هيونيكي عبر بيان صحفي بأن “الوضع في Kolding خطير ويجب أن تتراجع (معدلات) الإصابة المرتفعة مرة أخرى في أسرع وقت ممكن. ونظراً لأن العدوى تتركز بشكل أساسي في عدد من المدارس ومؤسسات الرعاية النهارية فمن الضروري بالتالي إرسال طلاب الصفوف الدنيا إلى المنزل مرة أخرى وإغلاق مؤسسات الرعاية النهارية في المدينة.

ووفقاً لموقع TV2 فإن أكثر من ثلث المصابين في البلدية هم من الأطفال دون سن العاشرة، وذلك بحسب الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: