السلطات الصحية تعثر على إنفلونزا خنازير هي الأولى من نوعها في الدنمارك

أعلن معهد الدولة للأمصال في بيان عبر موقه الرسمي على الإنترنت عن العثور على إصابة لدى مواطن دنماركي بنسخة متغيرة من نوع إنفلونزا يُعتقد بأن مصدرها الخنازير.

وتم العثور على تلك الحالة في شهر يناير/كانون الثاني الماضي خلال مراقبة معهد الدولة للأمصال لحالات لإنفلونزا في البلاد.

وظهرت هذه الحالة لدى مواطن يسكن في منطقة ريفية ويعاني من مرض معين، وتقدّر السلطات الصحية بأن هذه الحالة كانت معزولة حيث لم تكن هناك علامات تشير إلى انتشار العدوى بهذا النوع المختلف من الإنفلونزا.

وكان المواطن يعاني من أعراض نموذجية للأنفلونزا و covid-19، وتم إجراء اختبار الإصابة بالإنفلونزا له أثناء مكوثه في المستشفى.

وعند الفحص الدقيق للفايروس في المركز الوطني للإنفلونزا تبين أن الفايروس كان مختلفاً عن فيروسات الأنفلونزا الموسمية المعتادة، وأظهرت التحليلات أن هذا الفيروس المتغير ينشأ على الأرجح من الخنازير.

وقال المواطن المصاب بأنه لم يخالط الخنازير بنفسه، ولم يتم التعرف على حالات اخرى تتعلق باكتشاف العدوى، كما لم يتم العثور على علاماتٍ لنفس الإصابة لدى آخرين بما في ذلك المخالطين المقربين، ولذلك لم يكن من الممكن تحديد مصدر العدوى، وذلك بحسب رامونا تريببيان Ramona Trebbien مديرة قسم في معهد الدولة للأمصال.

وقد تم سابقاً الإعلان عالمياً عن حالات عرضية من عدوى فايروس الإنفلونزا انتقلت من الحيوانات إلى البشر، لكن لم تظهر مثل هذه الحالة في الدنمارك سابقاً.

وأضافت تريببيان بالقول “ومع ذلك ففي الوقت الحالي لم نعثر على أي علامات تدل على أن الفيروس المعني يتمتع بقدرة خاصة على الانتقال من الخنازير إلى البشر، كما لا توجد بيانات تشير إلى أنه يمكن أن ينتقل بين الناس”.

ويقدّر معهد الدولة للأمصال بأن هذه الحالة كانت معزولة ولا تثير مخاوف على الصحة العامة.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: