وزير الصحة للمتظاهرين: انتبهوا للأعراض وقوموا بإجراء اختبار الإصابة بكورونا

وجه وزير الصحة الدنماركي ماغنوس هيونيكي Magnus Heunicke نصيحة للمتاظهرين ال 15 ألف الذين شاركوا في مظاهرات أول أمس في كوبنهاجن بأن ينتبهوا لظهور أية أعراض لفايروس كورونا، كما ينصح بإجراء فحص اختبار الإصابة الخاص بالفايروس بحسب موقع الإذاعة الدنماركية.

وجاء ذلك بعد أن شهدت مدينة كوبنهاجن مظاهرات سلمية أول أمس يوم الأحد شارك فيها 15 ألف متظاهر للتنديد بمقتل الأميركي الأسود جورج فلويد على يد مواطنه الشرطي الأميركي من العرق الأبيض.

قلق من عدم مراعاة القواعط الصحية
وقد أكد هيونيكي على أن حق التظاهر هو حق دستوري ولكن التظاهر يجعله يشعر بالقلق بسبب التقارب بين الأشخاص، وقال بأنه لا يرى من خلال صور المظاهرات بأن الجميع كانوا ملتزمين بالقواعد الإرشادية حول التباعد الاجتماعي والعطس في الكم (مع ثني الذراع) وما إلى ذلك.

احتمال ظهور سلاسل جديدة من العدوى
وأضاف هيونيكي بأن السلطات الصحية ستولي اهتماما خاصاً إذا ما تبين ظهور إصابات ممن شاركوا في المظاهرات على أساس أن في تلك الحالة سيتبين سلاسل جديدة من العدوى، ووصف هذا الأمر بالمقلق حيث قال: “لقد شهدنا بلداناً أخرى لديها أحداث وزاد انتشار العدوى بالفايروس فجأة، ولهذا السبب من المهم أن نكون مستعدين من الكشف عن العدوى بسرعة كبيرة…، إن انتشار العدوى بالفايروس في مستوى منخفض الآن ويجب أن يستمر على ذلك”.

النتيجة السلبية للاختبار قد تمثل أماناً زائفاً
وبحسب هيونيكي فإن من الممكن أن يُظهر الاختبار المذكور نتيجة سلبية لأن الفايروس قد يحتاج أياماً قبل ظهوره وفي هذه الحالة تشكل النتيجة أماناً زائفاً، ولذلك ينصح بإجراء الفحص في اليوم الرابع إلى السادس بعد التعرض لخطر العدوى، ويخص هيونيكي بالنصيحة من لم يلتزم بمسافة التباعد الاجتماعي ومن كان قريبا من أشخاص قاموا بالهتاف، حيث يساعد الرذاذ على انتقال العدوى بالفايروس للأشخاص في المحيط القريب.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: