ازدحام غير عادي عند مصففي الشعر قبل الإغلاق غداً

اعتباراً من الغد سيتعين على مصففي الشعر وغيرهم من المهن الحرة إغلاق محلاتهم نتيجة القيود الأخيرة التي أقرتها الحكومة في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء 16 ديسمبر/كانون أول وذلك للحد من انتشار العدوى بفايروس كورونا، وقد تمكن الكثيرون من ملاحظة ذلك في جميع أنحاء البلاد، وذلك وفقاً لموقع الإذاعة الدنماركية.

اقرأ أيضاً أهم النقاط الواردة في المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء حول إغلاق الدنمارك

وتشير كوني ميكلسن رئيسة منظمة مصففي الشعر وخبراء التجميل المستقلين إلى أن طلب كبير على قص الشعر قبل عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، حيث قالت: “لقد كان الأمر غير عادي للغاية. نحن في حالة لم نجربها من قبل لذا فالمحلات مزدحمة للغاية، المحلات تعمل في قص وتصفيف الشعر طوال عطلة نهاية الأسبوع وفي وقت متأخر من الليل”.

وعلقت ميكلسن على الأضرار الاقتصادية وذلك على الرغم من أنها تستطيع بسهولة تفهم القيود على حد تعبيرها وفقاً لنفس المصدر، إلا أن ذلك لا يغير حقيقة أن الأمر سيكون صعباً على المهنيين أصحاب المحلات والعاملين فيها، حيث قالت: “سيكون الثمن باهظاً مرة أخرى، ولقد كان باهظاً في الربيع وما يزال هناك تراكمات”. 

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: