أهم النقاط الواردة في المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء الذي يُعقد الآن

بدأت رئيسة الوزراء الدنماركية للتو (الساعة 18:00) المؤتمر الصحفي حول تشديد قيود كورونا في البلاد. وهذه أهم النقاط الواردة:

تقول رئيسة الوزراء إن الإعلانات التي صدرت في المؤتمر الصحفي الليلة هي بمثابة إغلاق رئيسي للدنمارك وتعلن عن استمرار العمل بالقيود الحالية بالإضافة إلى القيود الجديدة التالية:

  • الوضع آخذ في التطور وللأسف الوضع خطير للغاية
  • تم إصابة اكثر من 22000 شخص خلال الأسبوع الماضي
  • هناك علامات على أن القيود بدأت تؤتي ثمارها ولكن هذا لا يكفي
  • يجب أن ينخفض النشاط في المجتمع ولذلك سيتم فرض قيود جديدة على مستوى البلاد تسري ابتداءً من غد الأربعاء
  • إذا كانت العدوى تنتشر بشكل كبير في عيد الميلاد فتزيد بشكل أكبر
  • تتوقع السلطات بأن يكون شهري يناير وفبراير الأصعب خلال فترة الوباء بأكمله
  • 17 ديسمبر/كانون أول: إغلاق جميع المراكز التجارية
  • 21 ديسمبر/كانون أول: طلاب المدارس من 0 – 4 يتم إرسالهم إلى المنزل، وتغلق المهن الحرة مثل مصففي الشعر
  • 25 ديسمبر/كانون أول: إغلاق جميع المحلات باستثناء السوبر ماركت والصيدليات
  • استثناء محلات السوبر ماركت ومحلات البقالة والصيدليات فلن يسري عليها الإغلاق
  • تنطبق القيود حتى 3 يناير/كانون ثاني
  • سيتم نقل متاجر التسوق لعيد الميلاد إلى المتاجر المفتوحة حتى عيد الميلاد
  • لا تزال السلطات الصحية توصي بأن لا يحتفل الدنماركيين بعيد الميلاد بأكثر من 10 اشخاص كحد أقصى
  • وهذ التوصية تنطبق على المنازل الخاصة أيضاً
  • لدينا فرصة الآن لعدم فقدان السيطرة على الوباء ولقد كان الوباء ألطف بنا من بلدان أخرى
  • نحن الآن هنا ولدينا لقاح في متناول اليد
  • إن إجرائتنا هي التي تحدد مدى نجاحنا في تجاوز الازمة وأطلب من جميع الدنماركيين إظهار القوة والشعور تجاه المجتمع وما كنا عليه في الربيع
  • اكثر من نصف عدد المرضى الراقدين في المستشفيات بسبب الفايروس هم في منطقة العاصمة
  • الخدمة الصحية مفتوحة ولكن هناك تأجيل وعليك الاتصال بطبيبك إذا ظهرت عليك أعراض مرض آخر
  • ينصح وزير الصحة الدنماركي بالتسوق الفردي بدون الأصدقاء أو العائلة
  • وزير الصحة يقول بأن التباعد الاجتماعي هو السلاح الخارق
  • مدير معهد الدولة للأمصال يقول بأن الدنمارك لديها خامس اقل عدد وفيات في أوروبا
  • يؤكد مدير عام مديرية الصحة العامة بأنه يصعب على نظام المستشفيات مواكبة الأعداد المتزايدة من المرضى لذلك يجب إعطاء الأولوية للرعاية الصحية وهذا سيؤدي لسوء الحظ إلى تأجيل العلاجات والفحوصات والعمليات غير الطارئة أو الضرورية جدا حتى ثلاثة أسابيع
  • شدد وزير العمل الدنماركي على أنه يجب السيطرة على العدوى لإعادة الاقتصاد الدنماركي إلى مساره الصحيح
  • وزير العمل يضيف بأن الحكومة تتعاون مع الشركاء الاجتماعيين وان الحكومة أعادت تقديم خطط التعويضات الاقتصادية من الربيع الماضي
  • اشار وزير العمل إلى أن الحكومة تبحث في إجراءات هادفة
  • يقول وزير الصحة بان الحكومة ستعلن عن كيفية إقامة حفل ليلة راس السنة لكن لن يكون من الممكن إقامة حفلة كبيرة
  • ما يزال التنقل مسموحاً بين البلديات خلال عيد الميلاد ولكن قد يتم تقييم الموقف ويحدث تغيير
  • تقول رئيسة الوزراء إنها معجزة أننا تمكنا في الدنمارك من المشي لفترة طويلة طوال الخريف وحتى الشتاء تقريباً قبل أن نضطر إلى استخدام “المطرقة” وتقصد بها التشديدات وتقول بأننا أبلينا بلاء حسناً بسبب الدنماركيين الذين احسنوا في التعامل مع الوباء العالمي ولكن الوضع الآن مختلف وتضيف “الآن ابتعدنا عن الرقص مع الهالة” (وهو التعبير الذي استخدمته عدة مرات خلال ازمة كورونا)
  • لن يتم إعفاء دور رعاية المسنين من القيود في عيد الميلاد لى الرغم من انه أمر مؤلم للغاية ولكن ذلك لحمايتهم من انتشار العدوى وهي منتشرة بالفعل في كثير منها

واختتمت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريديريكسن المؤتمر الصحفي عند الساعة 19:02 موصية الجميع بالاعتناء ببعضهم البعض.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة الإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: