للمرة الأولى في الدنمارك: محكمة تقضي بوجوب مغادرة مستأجرين من مجمع “غيتو”

وفقاً لموقع Helsingør Dagblad نقلاً عن وكالة الأنباء الدنماركية ريتزاو فقد صدر اليوم الجمعة حكم محكمة في هلسنيور المتعلق بقضية طرد مستأجرين من مجمع سكني تابع لإحدى جمعيات الإسكان في مدينة هيلسينيور.

فقد قامت جمعية الإسكان Boliggården بإخطار ما يقرب من 100 عائلة لمغادرة شققهم المُستأجرة بهدف التخلص من طابع “الغيتو” ghettoer المثيرة للجدل، حيث كان من المقرر أن يتم تجديد الشقق المتضررة وإعطاء الأولوية للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً لاستئجار المنازل الجديدة، بحسب نفس المصدر.

لكن 25 أسرة احتجت على الانتقال، وكان ذلك في يناير/كانون ثاني 2020.

وفي وقت لاحق تم الاتفاق على الانتقال مع 17 عائلة، وبقيت ثماني عائلات، والتي قامت جمعية الإسكان Boliggården التي تدير Nøjsomhed برفع القضية إلى المحكمة، وقد خسرت العائلات الثمانية القضية اليوم وسيتعين عليهم تنفيذ الحكم القضائي بالانتقال من مساكنهم.

ومن الجدير بالذكر بأن الحكومة قامت بإدراج Nøjsomhed على قائمة “الغيتو” ghettoer في عام 2018.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: