الدليل الشامل للمتطلبات الجديدة المتعلقة بارتداء الكمامات وحظر التجمع لمواجهة فايروس كورونا

على إثر الارتفاع الكبير والمتسارع نسبياً في انتشار العدوى بفايروس كورونا في الدنمارك قامت السلطات بفرض إجراءات وقيود جديدة مثل تمديد العمل بارتداء الكمامات في وسائل النقل العام وفي المطاعم والمقاهي والحانات، ووجوب ارتداء الكمامات في جميع الأماكن العامة المغلقة (مثل محلات السوبر ماركت ومراكز التسوق والمولات والمكتبات والمتاحف ودور السينما والمدارس والعيادات والمستشفيات … إلخ) بدءاً من 29 أكتوبر/تشرين أول وحتى 2 يناير/كانون ثاني المقبل.

أعددنا لكم في هذا المقال دليلاً شاملاً للمعلومات المتاحة عن المتطلبات الجديدة على شكل نقاط كالتالي:

1- ارتداء الكمامات في المدارس بدءاً من 29 أكتوبر تشرين/أول وحتى 2 يناير/كانون ثاني المقبل:

  • يجب على المعلمين والطلاب في المدارس ارتداء الكمامات (عدا المدارس الابتدائية) بارتداء الكمامات أثناء المشي والتنقل في المدرسة، ولا يتوجب ارتداؤها في حال الجلوس وحضور الدروس
  • يتوجب على العلمين في المدارس (باستثناء المرحلة الابتدائية) وفي تعليم الكبار الذين يقومون بالتدريس في أكثر من فصلين/فريقين خلال اليوم الواحد ارتداء الكمامات أو أقنعة الوجه البلاستيكية
  • تم منح المعلمين في المدارس الابتدائية والحضانات الحق في استخدام الأقنعة في حال رغبوا في ذلك، وقد سبق أن رفضت عدة بلديات ذلك كخيار لكنه أصبح متاحاً الآن

2- ارتداء الكمامات في المؤسسات الرياضية والثقافية بدءاً من 29 أكتوبر تشرين/أول وحتى 2 يناير/كانون ثاني المقبل:

  • يتوجب ارتداء الكمامات أو أقنعة الوجه البلاستيكة على العملاء والزوار والمتفرجين والموظفين باستثناء عندما يقوم الشخص بأداء فني على سبيل المثال أو رياضي كأن يكون على جهاز المشي أو وقت الاستحمام أو تغيير الملابس في النوادي الصحية
  • لا يتوجب ارتداء الكمامات أو أقنعة الوجع البلاستيكية عند الخروج من غرفة تغيير الملابس بالملابس الرياضية ولا حتى عند التنقل بين الأجهزة الرياضية، وبالمثل أيضاً في المسابح، فعند ارتداء ملابس السباحة والذهاب من وإلى المسبح لا يتعين ارتداء الكمامة أو القناع. ويتوجب ارتداؤهم عند الوصول والمغادرة وفي حال الجلوس.
  • ما يزال العمل بقاعدة التباعد الاجتماعي ساري المفعول والتي تتراوح من متر إلى مترين

3- حظر التجمع

  • بدءاً من يوم غد الاثنين يحظر تجمع أكثر من 10 أشخاص
  • ويستثنى من ذلك جمعيات الأنشطة الشبابية الرياضية والفنية على سبيل المثال، فيمكن للشباب حتى سن 21 عاماً التجمع إلى حد 50 شخص للمشاركة في مباريات كرة اليد أو كرة القدم على سبيل المثال أو للغناء والكورال، ويتوجب على من هم تزيد أعمارهم عن 21 عدم المشاركة في تجمعات ال 50 شاب/شابة
  • سيعاد تقييم هذه الإجراءات بعد 4 أسابيع
  • يسمح للمدربين فوق 21 عام والذين يعتبر تواجدهم ضروري التواجد في تجمعات ال 50 شاب/شابة، كما يسمح للمدربين البالغين بالتواجد لتعليم السباحة للأطفال
  • يسمح بوجود 500 متفرج كحد أقصى في الصالات الرياضية/الفنية بشرط جلوسهم على المقاعد الثابتة، مثل حضور مباريات الدوري الممتاز على سبيل المثال
  • يبقى التدريب في مجموعات اللياقة البدنية متاحاً للجميع بغض النظر عن العمر بشرط استيفاء متطلبات مسافة التباعد الاجتماعي واقتصار المتدربين في المجموعات كالزومبا على سبيل المثال على 10 أشخاص كحد أقصى
    دور العبادة: الكنيسة الوطنية الدنماركية ودور العبادة للطوائف الدينية الأخرى معفاة من حظر التجمع الداخلي، ومع ذلك يتوجب الالتزام بمتطلبات مسافة التباعد الاجتماعي البالغة 4 متر مربع للفرد والحد الأقصى للتجمع هو 500 شخص.

المصدر: وزارة الثقافة

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: