السلطات تقرر قتل 25 ألف دجاجة وفرض الحجر على قطعان أخرى.. والسبب ليس كورونا

وفقاً لموقع TV2 فقد أعلنت إدارة الطب البيطري والأغذية الدنماركية عبر بيان صحفي عن عزمها قتل 25 ألف دجاجة وذلك بسبب أن قطيعاً بالقرب من راندرز مصاب بفايروس إنفلونزا الطيور الخطير H5N8.

وعلق جون لارسن الطبيب البيطري في الإدارة البيطرية والأغذية الدنماركية بالقول: “يعتبر تفشي مرض إنفلونزا الطيور في القطعان المحلية أمراً خطيراً للغاية بالنسبة للقطيع وخطراً على جميع مالكي قطعان الدواجن، لأن المرض يؤدي إلى معدل نفوق مرتفع”.

وجاء تفشي المرض بعد أسبوع من اكتشاف إنفلونزا الطيور في طيور برية في أماكن متفرقة من الحدود الألمانية في الجنوب إلى ألبورج في الشمال، حسبما ذكرت إدارة الطب البيطري والغذاء الدنماركية.

تعليق الصادرات إلى دول معينة
وعلى إثر ذلك فسيتم تعليق صادرات البيض والدواجن ومنتجاتها إلى أسواق معينة خارج الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، وذلك نتيجة للاتفاقيات الدولية.

تفشي المرض في عدة دول
ولم تكن الدنمارك هي الدولة الوحيدة التي تواجه هذا الأمر مرخراً، فقد أمرت أيضاً السلطات البلجيكية يوم الأحد جميع مزارعي الدواجن ومالكي الطيور باحتجاز طيورهم بسبب تفشي مرض أنفلونزا الطيور.

وانتشر مرض أنفلونزا الطيور في أوروبا الغربية في الأشهر الأخيرة بعد تفشي المرض في روسيا وكازاخستان هذا الصيف.
كما تم اكتشاف حالات إصابة بالفيروس في فرنسا وهولندا وألمانيا وإنجلترا.

عدم انتقال فايروس H5N8 للبشر
لم يتم الإبلاغ عن إصابة البشر بهذا النوع من إنفلونزا الطيور, لكنها خطيرة على الطيور, وتقوم السلطات حالياً بفحص الطيور في جميع أنحاء البلاد.

وذكرت الإدارة البيطرية والأغذية الدنماركية أنه سيتم إنشاء منطقة طولها ثلاثة كيلومترات حول المزرعة المصابة في Tustrup. حيث ستخضع جميع قطعان الدواجن لقيود خاصة. وبالإضافة إلى ذلك، ستتم مراقبة الطيور البرية وقطعان الدواجن بشكل مكثف في منطقة تبلغ مساحتها 10 كيلومترات، وفقاً لإدارة الطب البيطري والغذاء الدنماركية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: