رئيسة الوزراء: إجراءات الكورونا فعالة

كتبت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن مساء اليوم الأربعاء منشوراً على صفحتها على موقع فيسبوك حول الإجراءات والقيود الصحية التي فرضتها الحكومة في مكافحة انتشار العدوى بفايروس كورونا، وعنوانه أن “إجراءات الكورونا فعالة”، وأرفقت معه رسوماً بيانية من معهد الدولة للأمصال، وتالياً ما ورد في المنشور:

“نادراً ما أشارك الرسوم البيانية والتنبؤات هنا على Facebook.

لكن انظر إلى المنحنيات (في الرسوم البيانية) الصادرة عن معهد الدولة للأمصال. وباستثناء منطقة واحدة، تظهر المنحنيات بأن العدوى آخذة في الانخفاض، كما شهت أعداد الإصابة أيضاً في الأيام القليلة الماضية استقراراً.

يجب مقارنة تلك الأرقام مع مثيلاتها قبل ثلاثة أسابيع، والتي أظهرت ارتفاعاً حاداً في منحنى العدوى في معظم المناطق.

وكان ذلك الارتفاع الحاد أحد الأسباب التي دفعتنا إلى فرض قيود جديدة، مثل زيادة ارتداء الكمامات وخفض الحد الأقصى لحظر التجمع.

وفي الوقت نفسه، نقوم بإجراء اختبارات الإصابة بالفايروس أكثر من أي وقت مضى.

وعلى الرغم من أنه -بطبيعة الحال- يتعين علينا إبداء تحفظات عندما نتحدث عن توقعات المستقبل، فإن هناك العديد من المؤشرات على أن هذه الإجراءات – بالإضافة إلى سلوكنا- لها تأثير. تُظهر الدنمارك مجدداً بأننا يمكننا معاً التغلب على العدوى.

إنه أمر مثير للإعجاب للغاية عندما نقارنه بما يحدث في بقية دول أوروبا، حيث ارتفعت معدلات الإصابة في العديد من الدول بشكل قياسي، وفي نفس الوقت وكما هو الحال في جميع الدول تقريباً يتم إجراء اختبارات أقل نسبياً من الدنمارك، وبالتالي تم البدء في عمليات إغلاق واسعة النطاق في تلك الدول.

النهج الدنماركي فعال:
فحص شامل واختبارات وعزل صحي.
فرض القيود في وقت مبكر.
وأيضاً سلوك السكان ودعمهم.

شكرا لكم جميعا على جهودكم.”

الصورة من صفحة Mette Frederiksen على فيسبوك

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: