العديد من المدارس في الدنمارك تغلق كلياً أو جزئياً بسبب العدوى بكورونا

دفع الانتشار الكبير نسبياً والمتسارع لفايروس كورونا في الدنمارك عدداً من المدارس والحضانات إلى إغلاق جزئي أو كلي وإرسال طلاب وموظفين إلى المنازل بهدف كسر سلاسل العدوى تجنباً لحدوث المزيد من الإصابات، بحسب وسائل إعلام محلية.

فقد تم تم إرسال 54 طالباً إلى منازلهم في Frederikshavn، حيث قررت إدارة المدرسة إرسال طلاب ثلاثة فصول وتسعة موظفين إلى المنزل بعد ثبوت إصابة آباء ثلاثة طلاب بفايروس كورونا، وفقاً لموقع البلدية على الإنترنت.

كما أغلقت ثانوية Køge Gymnasium أبوابها بعد انتشار بؤر كبيرة لتفشي الفايروس في المدرسة، بحسب رسالة مدير المدرسة إلى جميع الطلاب والموظفين في المدرسة الثانوية يوم الثلاثاء، حيث نصت الرسالة على ثبوت إصابة 43 شخص بين الطلاب والموظفين، وسيتم إغلاق المدرسة بشكل كامل من الأربعاء وحتى يوم الثلاثاء 10 نوفمبر/تشرين ثاني، بينما تستمر العملية التعليمية ولكن عن بعد وفقاً لموقع BT.

وتم إرسال 11 طفل في حضانة الأطفال Naturhuset Skovløkke في Vestjyske بعد إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا وفقاً لموقع Dagbladet Ringkøbing – Skjern.

وفي مدينة Hillerød سجلت مدرستان إصابات بالفايروس بين طلاب ومعلمين وفقاً ل TV2 Lorry ، حيث أرسلت مدرسة Sophineborgskolen طالبين من الصف الثامن والعديد من المعلمين إلى المنزل، كما سجلت مدرسة Kornmarkskolen إصابتين لطالبين من نفس الفصل وتم إرسال طلاب وموظفين على إثر ذلك إلى المنزل وفقاً لموقع BT.

وأدى انتشار فايروس كورونا في Ådalskolen في Ringsted بين الطلاب والموظفين إلى إغلاق المدرسة بشكل كلي لبضعة أيام وفقاً لموقع BT.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: