تجدد أعمال الشغب في مدينة أورهوس والشرطة تجري اعتقالات

تجددت الاضطرابات في منطقة جيليروب في مدينة أورهوس الليلة الماضية ما أسفر عن اعتقال شابين (18 عام) بتهمة محاولة إثارة الشغب والإضطراب العام بحسب ما نقلت صحيفة ستيفتتن المحلية في أورهوس.

ففي حدود الساعة  العاشرة من مساء أمس قام شباب برمي الحجارة باتجاه حافلة كما قاموا برمي بالونات تحتوي على طلاء وكذلك ألعاب نارية على سيارات الشرطة، ولم تُسجل إصابات بين أفراد الشرطة.

وفي وقت لاحق من ليلة أمس اجتمع مجموعة من الشباب في شارع كارين ليكسينز حيث قاموا بعمل حاجز باستخدام مواد بناء، حيث قامت شرطة شرق يولاند باستخدام الغاز لتفريق الشباب وقاموا بإزالة الحواجز.

كما تم إشعال النيران عدة مرات في حاويات القمامة في الشوارع.

ومع منتصف ليلة أمس أوقفت دورية الشرطة سيارة في شارع Edwin Rahrs Vej في Brabrand وتم العثور في السيارة على عدة أنواح من الأسلحة وسوائل قابلة للاشتعال وقامت الشرطة باعتقال الشابين (18 عام) الذين كانا يستقلان السيارة، ويتم تقييم ما إذا سيمثلان أمام المحكمة في جلسة استماع دستورية خلال اليوم الاثنين.

وقال كبير مفتشي الشرطة كلاوس أربوي راسموسن Klaus Arboe Rasmussen بأن الشرطة ما تزال متواجدة وتقوم بدوريات وقائية بالتعاون مع البلدية، وأضاف بأنه من غير المقبول أن تتصرف مجموعة بهذه الطريقة التي تتسبب في انعدام الأمن لسكان المنطقة وهذا هو سبب تكثيف جهود الشرطة. وفي سياق متصل فقد اعتقال ثلاثة أشخاص آخرين في غرب مدينة أورهوس على صلة بأحداث الاضطرابات في شرق المدينة.

(أورهوس ستيفتن)

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: