50 شخص والمراكز الرياضية والمسابح: المرحلة الثالثة من إعادة الفتح تدخل حيز التنفيذ اليوم الاثنين

بعد إعلان الحكومة الدنماركية في مارس آذار الماضي إغلاق مؤسسات المجتمع الدنماركي للحد من انتشار العدوى بفايروس كورونا، بدأ تنفيذ مراحل الخطة طويلة الأمد بإعادة فتح وتشغيل المؤسسات منذ الشهر الماضي، واليوم تدخل المرحلة الثالثة حيز التنفيذ، وتشمل:

  • رفع الحظر على التجمعات من 10 أشخاص إلى 50 شخص
  • حفلات الزفاف والمؤتمرات (وكلاهما بشرط الجلوس) والمباريات الرياضية والحفلات الخاصة التي يتم تنظيمها في المطاعم والأماكن المخصصة لذلك وتتوفر فيها وجبات الطعام مجهزة في نفس المكان بحد الأقصى 500 شخص واتباع قواعد وإرشادات السلطات الصحية.
  • إعادة فتح صالات التدريب الرياضي الفردي والجماعي ونوادي اللياقة البدنية
  • إعادة فتح المسابح
  • إعادة فتح مدن الألعاب المائية
  • إعادة فتح مدن الألعاب للأطفال

القواعد الارشادية
وتتم إعادة الافتتاح مع وجوب الالتزام بالقواعد الصحية ومنها قواعد التباعد الاجتماعي والذي حددته السطات الصحية بمتر واحد وفي أماكن أخرى بمترين بين الأشخاص مثل نوادي اللياقة البدنية. ويُذكر أن بعض الصالات الرياضية مثل Fitness World قد أعلنت عن تأجيل إعادة الفتح إلى حين تأمين متطلبات الإجراءات الصحية.
كما تشجع القواعد الصحية مرتادي الصالات الرياضية على إحضار معداتهم الخاصة القابلة للحمل للتخفيف من استخدام الأدوات المشتركة، وتنصح من هم في دائرة الخطر من الإصابة بالفايروس بعدم الذهاب لتلك الأماكن.

منشور لرئيسة الوزراء على فيسبوك
وقد نشرت رئيسة الوزراء ميته فريديريكسن منشوراً عبر صفحتها على موقع فيسبوك عبرت فيه عن سعادتها في بداية هذا الصباح برؤية حركة المرور في الشوارع والتي تعبر عن رجوع المزيد من الناس إلى أعمالهم، كما أشارت إلى أهمية الالتزام بالتباعد الاجتماعي مع فتح المزيد من المؤسسات اليوم ورفع الحد المسموح به للتجمع، وذكرت أخيراً الجميع بالاعتناء جيداً ببعضهم البعض.

منشور رئيسة الوزراء ميته فريديركسن على صفحتها على فيسبوك صباح اليوم
اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: