دول الاتحاد الأوروبي تتوافق على توحيد أدلة السفر في مواجهة انتشار فايروس كورونا

اجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي مؤخراً لدراسة توحيد قيود وأدلة السفر بين جميع دول الاتحاد الأوروبي، وذلك على خلفية إعلان الدول أدلة السفر الخاصة بها كل على حدة لمحاولة الحد من انتشار العدوى بفايروس كورونا.

وأسفر الاجتماع عن الاتفاق على توحيد قيود وأدلة وإرشادات السفر بين جميع الدول الأعضاء، ورسم منهجية للتنفيذ.

واتفق ممثلو الدول الأعضاء والبالغ عددها 27 دولة على مجموعة من التوصيات ومنها إعداد أدلة السفر باستخدام ألوان معينة تعبر عن درجة خطورة انتشار الوباء في كل دولة، وتم الاتفاق على استخدام الألوان الأخضر والبرتقالي والأحمر، بالإضافة إلى اللون الرمادي لاستخدامه عند عدم وجود معلومات كافية عن البلد وجهة السفر.

ومع ذلك فإن للدول الأعضاء الحرية في تطبيق التوصيات بعضها أو كلها أو حتى تركها كلياً.

ويعتمد تصنيف البلاد عبر الألوان المحددة على عدد الإصابات مقابل كل 100 الف نسمة في كل بلد، ومن المتوقع مع الإجراءات الجديدة أن تقوم الدول الأعضاء بنشر المعلومات المتعلقة بالوباء بمزيد من الشفافية على المستوى الإقليمي وليس على المستوى الوطني فقط، كما تهدف التوصيات أيضاً إلى تنشيط قطاع السياحة والسفر بعد الركود الكبير الذي أصاب القطاع من جراء الأزمة الحالية.

ومن المتوقع أن يتم تحديث أدلة السفر مرة كل أسبوعين بالاعتماد على أرقام إحصائيات الإصابة بالفايروس في الدول الأعضاء.

ومن الجدير بالذكر بأن الدنمارك أبلغت الاتحاد الأوروبي مؤخراً عن تمديدها العمل بمراقبة الحدود حتى مايو/أيار 2021.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: