باحثون: فحص منزلي سريع لاختبار الإصابة بفايروس كورونا قريبا

يعمل باحثون من جامعة جنوب الدنمارك SDU مع شركة التكنولوجيا الحيوية حالياً على تطوير أداة الفحص المنزلي السريع لاختبار الإصابة بمرض كوفيد-19، بحيث يحصل المستخدم على النتيجة في غضون دقائق قليلة، ومن المتوقع توفيرها خلال الأشهر القليلة القادمة في حال نجح المشروع، وفقا لموقع TV2.

ففي الوقت الحالي يستغرق الأمر عادةً ما بين 24 و 48 ساعة للحصول على نتيجة لاختبار كوفيد -19، وفي حال نجاح المشروع سيصبح من الممكن الحصول على النتيجة خلال أقل من عشر دقائق، بحسب ما نشرت جامعة SDU في منشور على موقع LinkedIn.

وصرح يوناس هيلسكوف جرافرسن Jonas Heilskov Graversen أحد الباحثين من قسم الطب الجزيئي “لقد صنعنا مضاداً وطورنا الأجسام المضادة في عملية سريعة وأجرينا الفحوصات الأولى بالتعاون مع Bioporto (شركة التكنولوجيا الحيوية) ويسعدنا أن Bioporto جاهزة الآن لنقل المشروع إلى الخطوة التالية.”

وعن آلية عمل أداة الاختبار فقد أوضح جرافرسن أن الاختبار يتم باستخدام مكشطة من الجزء الخلفي من تجويف الفم. يتم إدخال الكاشطة في وعاء به سائل وخلال 5 إلى 10 دقائق يجب أن تظهر النتيجة.

ويهدف المُطوِرون إلى إنتاج وتوفير أداة الاختبار المنزلي قبل نهاية العام الحالي.

وفقًا لـ Watch Media فقد أعلنت شركة Bioporto أنه في حالة استمرار التطوير بنجاح فإن الشركة ستتقدم بطلب عاجل من السلطات الصحية الأمريكية (FDA) للحصول على علامة الاعتماد CE.

ومن المتوقع أن يتم إنتاج 50 مليون نسخة شهرياً من هذا النوع من الاختبار المنزلي ابتداءً من أكتوبر/تشرين أول المقبل فصاعداً.

وفقًا لـ Watch Media فإن هذه الخطوة تأتي بعد فترة وجيزة من موافقة السلطات الصحية الأمريكية على اختبار مماثل سريع لفايروس كورونا طورته شركات أخرى. فقد حصلت Danish Blusense Diagnostics على علامة CE للاختبار السريع لفايروس كورونا، بينما تعمل شركة Qlife أيضاً على تطوير منتجات مماثلة.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: