جمعيات إسلامية تنجح في منع فعالية المتطرف راسموس بالودان في مدينة مالمو

أعلنت مجموعة من المؤسسات الإسلامية في مدينة مالمو السويدية مساء اليوم الأربعاء أنها نجحت في منع تنظيم الفاعلية التي أعلن عنها السياسي الدنماركي المثير للجدل راسموس بالودان والتي كان من المقرر تنظيمها يوم الجمعة القادم في أحد أحياء مدينة مالمو.

وبحسب بيان تم نشره على صفحة مؤسسة الوقف في المدية قالت الجمعيات:” قبل قليل انتهت الجمعيات الإسلامية من اجتماع مع شرطة مالمو من أجل إبلاغها ما توصلت له الشرطة بخصوص تصريح التظاهر حول حرق القرآن الكريم، وقد قررت الشرطة عدم إعطاء تصريح بهذا الخصوص، وقد أوضحت الشرطة خلفية قرارها القاضي بعدم إعطاء التصريح بالمظاهرة والذي يعود إلى الحفاظ على النظام والأمن العام”.

وأضافت الجمعيات التي يبلغ عددها 18 جمعية:” بفضل الله ثم بفضل وحدة جهود المسلمين من مراكز وشخصيات وأئمة وناشطين سياسيين ومن عموم المسلمين الذين تابعوا الحدث من أول يوم وكانت لهم جهود واتصالات مع الشرطة والبلدية وباقي المؤسسات المعنية في الدولة فقد أثمرت عن هذه النتيجة ولله الحمد والشكر، كذلك استلمت الجمعيات الـ18 الموقعة على الرسالة رداً من بلدية مالمو من خلال رسالة من رئيسة البلدية تعرب فيها عن تضامنها مع المسلمين وأن تبقى مالمو مدينة مفتوحة تنعم بالأمن والسلام.”

وفي نفس السياق نقل موقع الكومبس السويدي الناطق بالعربية عن القائم بأعمال رئيس الشرطة في المدينة، ماتياس سيغفريدسون قوله:”نحن في الشرطة ندافع عن القيم المتساوية لجميع الناس ونحمي سلامة وأمن الجميع. يجب أن نأخذ في الاعتبار سلامة المنظم والمشاركين والمواطنين، لذلك، لا نرى أن لدينا فرصة لمنح تصريح.”

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: