تقرير: تناقص الإصابات بفايروس كورونا في مجتمعات المهاجرين وزيادتها بين الدنماركيين

بلغ عدد المصابين الجدد بفيروس كورونا من أصل عرقي غير الدنماركي 547 شخصاً في الأسبوع الماضي بينما كان العدد في الأسبوع الذي سبقه في نفس الفئة 632 إصابة، بحسب إحصائيات معهد الدولة للأمصال وذلك وفقاً لموقع TV2.

ففي الأسبوع الماضي كانت الأرقام تشير إلى ارتفاع الإصابات لأشخاص من أصول غير غربية بنسبة كبيرة تفوق أعداد المصابين من العرق الدنماركي.

وتعتبر هذه أحدث إحصائية من معهد الدولة للأمصال والمحسوبة في 18 أغسطس/آب الساعة 8 صباحاً ، من الأسبوع 33 أي من 10 – 17 أغسطس/آب الجاري.

ومن بين 880 مصاباً بفيروس كورونا كانت نسبة المصابين بين الدنماركيين من أصول مهاجرة 62%، على الرغم من أن هذه المجموعة السكانية تشكل 14% فقط من إجمالي السكان.

وترجع أصول أكثر الأشخاص المصابين في فئة ال 62% إلى الصومال ولبنان (فلسطينيي لبنان) وتركيا.

ووفقاً لنفس المصدر فقد علقت تيرا جروف رئيسة قسم في معهد الدولة للأمصال قائلة: “لقد رأينا غلبة للأشخاص ذوي الخلفيات غير الغربية بين المصابين من الفئة العمرية 20-64 عاماً ، ولكن في الأسبوعين الماضيين كانت هناك أيضاً نسبة متزايدة من الحالات في الفئة العمرية 3-19 عاماً ، وفي الأسبوع الماضي أعلنت السلطات الصحية بأن مجموعة الأشخاص المصابين حديثاً من أصول عرقية أخرى غير الدنماركية كانت 70%. 

لذا فقد انخفض عدد المصابين حديثاً من تلك الفئة بالفعل، أي من 623 إلى 547 شخص، وعلى العكس من ذلك، فقد ارتفع عدد المصابين حديثاً من الدنماركيين من 267 إلى 333 شخصاً، لكن هذا لا يغير زيادة نسبة الأشخاص المصابين من أصل آخر غير الدنماركي”.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: