في بعض أنحاء الدنمارك: إغلاق فصول دراسية أو مدارس بأكملها للحد من انتشار العدوى

ما أن تم إعادة فتح المدارس بعد العطلة الصيفية حتى تم إغلاق فصول ومدارس بأكملها بسبب إصابة طلاب بكوفيد-19، وذلك بحسب موقع الإذاعة الدنماركية.

ويقدّر الخبراء بأن في غضون شهر سيكون من الطبيعي أن يتم إرسال فصول بأكملها إلى المنزل بسبب الإصابة بفايروس كورونا.

فمع انتشار الفايروس يتم حالياً فحص الأطفال والشباب في جميع أنحاء البلاد.

وفي بعض الأماكن تعني النتائج الإيجابية للاختبارات بأن زملاء المصابين في الفصل أو المدارس بأكملها يمكن أن يتأثروا بالعدوى. وعلى إثر ذلك فقد تم إغلاق عدة مدارس مؤقتاً أو إرسال فصول كاملة إلى المنزل.

فعلى سبيل المثال قد أعلنت بلدية Vejen في بيان صحفي عن إصابة طالب في مدرسة Gesten Børnecenter بفايروس كورونا أمس، ولذلك فقد اختاروا إغلاق المدرسة مبدئياً حتى يوم الأربعاء بناءً على توصية الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى.

وفي بلدية Holstebro تم اليوم إرسال مجموعة طلاب الصف التاسع بالكامل في مدرسة Sønderlandsskolen إلى منازلهم، بعد أن ثبتت إصابة أحد الطلاب أيضاً. وأعلنت المدرسة في بيان صحفي بأنه تم إرسال جميع طلاب فصول الصف التاسع إلى المنزل لأن الطلاب كانوا يجتمعون من مختلف الفصول في حصص المواد الاختيارية.

وفي مدرسة Højdevangens في منطقة Amager قد تم أيضاً إرسال العديد من الطلاب والموظفين إلى المنزل بعد أن ثبتت إصابة طالب في الصف السابع، وفقا ل TV2.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: