تفاصيل المؤتمر الصحفي لوزير الصحة وأهم النقاط الواردة

عقد وزير الصحة ماغنوس هيونيكي قبل قليل مؤتمراً صحفياً بخصوص التطورات الأخيرة المتعلقة بارتفاع انتشار العدوى بفايروس كورونا مؤخراً وذلك بحضور ومشاركة وزير النقل بيني إنجلبريخت وشخصيات تمثل السلطات الصحية في البلاد ومنهم مدير معهد الدولة للأمصال كوره مولبيك وسورن بروستروم مدير مديرية الصحة العامة الدنماركية وفليمنج براندت من الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى. وبدأ وزير الصحة المؤتمر الصحفي بالقول بأن “هناك ما يدعو للقلق، شهدنا في الأسابيع الأخيرة زيادة على مستوى العالم وفي الدنمارك”.

وأشار إلى أن كان هناك 756 نتيجة اختبار إيجابية في الدنمارك في الأسبوع الماضي: 27 في رينغستيد، و 42 في سيلكبورج وما مجموعه 341 في آرهوس.

وتالياً أهم النقاط الواردة في المؤتمر الصحفي والذي استمر لمدة ساعة:

  • هيونيكي: الآن وبالإضافة لأورهوس يجب على سكان 6 بلديات ارتداء الكمامات في وسائل النقل العام كمتطلب أساسي، والبلديات هي Silkeborg, Odder, Horsens, Skanderborg og Favrskov.
  • هيونيكي: توصيات ومتطلبات محددة في سيلكبورج
  • تم إدخال متطلبات الكمامات في وسائل النقل العام في بلدية سيلكبورج. بالإضافة إلى ذلك ، يحتاج الأشخاص أيضًا إلى استخدامها عند الخروج للتسوق.
  • مولبيك: أتوقع الحصول على لقاح عام 2020
  • أعتقد أن أزمة فايروس كورونا ستنتهي بلقاح، علينا أن نمر في الخريف والشتاء أولاً والسيطرة على انتشار العدوى، وبعد ذلك أتوقع أننا سنحصل على لقاح في عام 2021،
    كما صرح وزير الصحة بأن الجانب الدنماركي يركز بشكل أساسي على الوصول إلى لقاح جديد من خلال الاتحاد الأوروبي.
  • سُئلت أنيت لايكي بيتري، مديرة الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى عن السبب العرقي وراء انتشار العدوى بين الدنماركيين من أصول مهاجرة في سيلكيبورج Silkeborg وأجابت بأن كما الوضع في اورهوس حاليا فهناك أيضًا عنصر عرقي لتفشي المرض في سيلكبورج ولكن لا يمكنني قول المزيد الآن.
  • صرح وزير النقل بيني إنجلبريخت مجدداً أنه بوجوب ارتداء الكمامات في وسائل النقل العام وبخاصة عند تعذر ترك المسافة المطلوبة لتحقيق التباعد الاجتماعي، مؤكداً في الوقت ذاته على متابعة السلطات وإمكانية تشديد الإجراءات وتحويل هذه التوصية إلى متطلب أساسي.
  • مولبيك: يجب أن تكون البلديات مستعدة لتفشي المرض: نتوقع حدوث فاشيات محلية. نتوقع عودة الوضع إلى طبيعته في اورهوس ، ولكن بعد ذلك يمكن أن يكون الانتشار في راندرز أو كوبنهاجن في المرة القادمة. ولذلك يجب أن تكون البلديات مستعدة.
  • بروستروم: أصبحنا نعرف الكثير الآن عن الفايروس، والجهود الحالية هي نتيجة المعرفة التي تم اكتسابها في الأشهر الأخيرة، فنحن الآن أكثر حكمة بشأن هذا الفيروس مما كنا عليه في مارس. وينعكس ذلك في الجهود التي نبذلها الآن.
  • هيونيكي: لا يمكننا استبعاد أي إجراء الآن، ولكن استراتيجيتنا هي إبقاء المجتمع مفتوحًا قدر الإمكان من خلال اتخاذ إجراءات ضد تفشي الفايروس محلياً. لكن سيكون من الحماقة استبعاد أي شيء، ونحن نبذل قصارى جهدنا لمنع إغلاق وطني كبير، ويمكننا أن نفعل كل ما في وسعنا بالجهود المحلية. لكنها تتوقف على السكان. يجب على الجميع أن يتذكروا الحفاظ على المسافة ورفع مستوى النظافة.
  • آنيت ليكي بيتري القائمة بأعمال مدير الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى: نحن نبذل جهدًا يستهدف الأقليات العرقية، وعلينا جميعًا بذل جهد إضافي الآن وليست الأقليات العرقية فقط.
  • بروستروم: كمامة القماش الجيدة أفضل من عدم وجود كمامة للفم
  • مولبيك: الوباء يتفجر: ربما كان هناك من يعتقد أن هذا كان حلمًا مزعجاً وأنه سينتهي بعد العطلة الصيفية، ولكن الوباء يتفجر وكان هذا متوقعا، فالفيروس لا يزال منتشر وعلينا أن نتعامل معه بجدية. على الرغم من أننا لا نرى الكثير من المرضى الراقدين في المستشفيات الآن، إذا تصرفنا بشكل صحيح فسنتمكن من منع الوضع من الخروج عن السيطرة.
  • وزير النقل إنجلبريخت: حاول استخدام وسائل النقل العام خارج ساعة الذروة، وخذ الدراجة في حالة الرحلات القصيرة. واستخدم كمامة إذا كنت بحاجة إلى استخدام وسائل النقل العام، هناك أشخاصًا يعتمدون على وسائل النقل العام وليس لديهم خيار آخر.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: