دنماركيون يقصدون مدينة مالمو السويدية لقضاء سهرة نهاية الأسبوع

نشرت الصحيفة الدنماركية BT تقريراً عن ذهاب الدنماركيين إلى مدينة مالمو Malmø في جنوب السويد لقضاء مساء عطلة نهاية الأسبوع في حانات مدينة مالمو، وذلك على إثر استمرار إغلاق المقاهي والمطاعم والحانات في كوبنهاجن بسبب أزمة الكورونا.

رأي من مدينة مالمو
وبحسب BT فقد قال الشاب السويدي لوكاس نيلسون Lucas Nilsson (32 عام) أنه بالكاد يصدق بأن هناك جائحة تجتاح العالم بينما كل شيء يبدو على حاله في السويد، وأضاف بأنه يثق بالاستراتيجية السويدية في التعامل مع الفايروس المستجد كما أنه يحترم أيضاً ما تقوم به الدنمارك لأجل نفس الهدف.

وتابع نيلسون قائلا بأنه ينبغي على الدنماركيين احترام استراتيجية بلدهم، بحيث عليهم أن يلتزموا في تطبيق التوصيات في بلدهم بدلاً من القدوم إلى مدينة مالمو كحلّ بديل لحالة الإغلاق في الدنمارك.

تبرير أحد الزوار الدنماركيين
أما إيفي روزنير Ivy Rosenauer الدنماركية فقد قالت بحسب صحيفة ال BT “نود أن نشعر بالحياة، لذلك أتينا إلى هذه المدينة لقضاء المساء والشرب.. صحيح أن النوادي الليلة مغلقة ولكن من الجميل القدوم إلى الحانة والابتعاد عن عالم الكورونا”

وأضافت روزينير بأنها لم تكن في البداية واثقة في الاستراتيجية السويدية، ولكن بعد متابعتها للإحصاءات أصبحت تعتقد الآن بأن الاستراتيجية منطقية من حيث الصحة والاقتصاد. كما عبرت عن معاناتها نفسياً بسبب البقاء في المنزل.

وعند سؤال روزينير من قبل معد تقرير صحيفة BT عما إذا كانت لا تخشى أن تكون سبباً في نقل العدوى من الدنمارك إلى السويد والعكس أيضاً، فقد أجابت بأنها تأخذ الاحتياطات الواجبة، حيث أنها “لا يمكن أن تبقي نفسها في سجن يتسبب لها في مرض نفسي”، بحسب تعبيرها.

ومن الجدير بالذكر بأن الحكومة الدنماركية لم تؤكد بشكل حاسم حتى اللحظة تاريخ إعادة فتح المطاعم والمقاهي في الدنمارك.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: