الأمير يواكيم يخضع لعملية جراحية ناجحة في فرنسا جراء إصابته بجلطة في الدماغ

خضع الأمير يواكيم لعملية جراحية بسبب جلطة دموية في دماغه أصيب بها في وقت متأخر من ليل الجمعة حيث كان يقضي عطلة في جنوب فرنسا مع أسرته.

وقد أعلن القصر الملكي بأن الأمير يواكيم قد خضع لعملية وتكللت بالنجاح وحالته مستقرة.

وعادة ما يُمنع المرضى من ركوب الطائرة في مثل هذه الحالة ولذلك فالأطباء في مستشفى Rigshospitalet في الدنمارك على تواصل مع الأطباء في مستشفى Toulouse في فرنسا لمتابعة حالة الأمير.

وقد انتقل الأمير يواكيم للإقامة في باريس مع زوجته الأميرة ماري وطفليهما وقد حصل على درجة في القيادة العسكرية في مركز الدفاع العسكري (CHEM) ومعهد الدفاع الوطني (IHEDN).

ومن المفترض أن يبدأ الأمير وظيفته الجديدة في باريس بصفته ملحق الدفاع الدنماركي في 1 سبتمبر/أيلول المقبل.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: