هل تفكر في السفر إلى تركيا أو لبنان في الصيف؟ السلطات تحذر

إذا كنت تخطط لقضاء إجازة صيفية في بلاد غير ألمانيا والنرويج وايسلندا فربما ستعيد التفكير في السفر، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى عطلة من العمل بدون راتب أو على أسوأ تقدير فقدان الوظيفة، كما يمكن للحضانات والمدارس رفض رجوع الطلاب قبل انتهاء مدة الحجر الذاتي الطوعي وهي 14 يوم.
وبحسب خطة الحكومة فإنه اعتباراً من يوم الاثنين 15 يونيو/حزيران  سيتم تغيير توجيهات السفر الخاصة بوزارة الخارجية فيما يتعلق بالسفر إلى النرويج وألمانيا وايسلندا حتى تتمكن من السفر إلى البلدان الثلاثة دون الحاجة إلى الحجر الصحي عند العودة إلى الدنمارك.

أما بالنسبة لجميع الدول الأخرى بما فيها تركيا ودول الشرق الأوسط فما تزال وزارة الخارجية لا تنصح بالرحلات غير الضرورية – حتى 31 أغسطس/آب المقبل.

المخاطرة بفقدان الوظيفة
وبالنسبة للموظفين فقد يطلب أصحاب العمل من الموظفين العائدين من سفر -باستثناء البلاد المسموح زيارتها- البقاء في المنزل لمدة 14 يوماً وبدون راتب مدفوع.

وفي هذا الخصوص قال كبير المحامين في المنظمة النقابية الرئيسية بيتر نيسبيث بأن السفر إلى بلاد بخلاف المانيا والنرويج وايسلندا مخالف لتعليمات وزارة الخارجية وقد يكلف فقدان الوظيفة، ولذلك من المستحسن الاتفاق مع المسؤول في العمل قبل السفر.

توصية برفض رجوع الأطفال والطلاب إلى الحضانات والمدارس
أما فيما يتعلق بالأطفال والطلاب في الحضانات والمدارس والكليات والمؤسسات التعليمية الأخرى ف “يمكنها ويجب” رفض استقبال الأطفال والطلاب الذين قضوا عطلة في الخارج قبل انتهاء مدة الحجر الذاتي الطوعي، وهذه توصية وزارة الأطفال والتعليم بحسب صحيفة يولاندزبوستن الدنماركية.

وفي هذا الشأن فقد دعت نقابة المعلمين الدنماركية إلى اتخاذ قرار بشأن كيفية إدارة المبادئ التوجيهية في كل بلدية والتي ستدعمها نقابة المعلمين لتجنب وجود توجيهات خاصة بكل مدرسة أو مؤسسة على حدة؛ بل تكون التوجيهات معممة من كل بلدية إلى مؤسسات الرعاية والتعليم التابعة لها.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: