الشرطة تشدد قوانين التجمعات في الهواء الطلق

(هناك تحديث جديد في آخر المقال)

على الرغم من تحذيرات الشرطة فيما يتعلق بالجلوس والتجمع في الهواء الطلق في ظل أزمة الكورونا، ما يزال الكثير من الدنماركيين لا يلتزمون بالتعليمات الصادرة عن السلطات في هذا الخصوص.

وقال مدير الشرطة ثوركلد فوغد Thorkild Fogde لقناة TV2 بأن الشرطة ستتجه الآن لتغيير استراتيجيتها في التعامل مع الوضع الحالي، مضيفاً أنه قد تم فض أكثر من عشرة تجمعات يوم الخميس في منطقة ايسلاندس بروجي Islands Brygge في العاصمة كوبنهاجن لكن دون فرض غرامات، فقد كانت الشرطة تنتهج مبدأ الحوار مع المواطنين بحسب فوغد.

نشر لافتات تحذيرية في الأماكن العامة 
وأضاف فوغد بأن الشرطة قد قامت بنشر لافتات تحذيرية في الأماكن التي يرتادها المواطنون بكثرة للجلوس فيها، ولكن اذا ما استمر الوضع على حاله فقد يدفع ذلك الشرطة إلى الإعلان عن حظر الجلوس في تلك الأماكن بالإضافة لفرض غرامات مالية على المخالفين.

الرقابة على المحال التجارية
وبالإضافة لتشديد الرقابة على الأماكن العامة قال فوغد بأن المحلات التجارية أيضاً ستخضع لمزيد من التدقيق، حيث لا زال الكثيرون لا يلتزمون بترك المسافة المطلوبة بحسب توصيات السلطات الصحية.

تحديث: أصدرت الشرطة بياناً صحفياً مساء اليوم السبت يفيد بحظر الجلوس في منطقة Islands Brygge وذلك ابتداء من يوم السبت 25 إبريل/نيسان الساعة 21:00 وحتى 1 مايو/أيار الساعة 23:59 ، على أن يتم تمديد الفترة المذكورة إذا دعت الحاجة لذلك. وجاء هذا الإعلان عقب تجمع أكثر من 200 من الشباب في المنطقة المذكورة حيث كانوا يحتفلون ويشربون بطريقة غير لائقة بحسب الشرطة، كما سيتم فرض غرامة قدرها 2500 على المخالفين لهذا القرار.

اظهر المزيد

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، مهندسة معمارية، وسفير دولي للسلام باعتماد من منظمة اللإيباو التابعة للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: