معهد الامصال الوطني يحل مشكلة النقص في اختبارات الكورونا

تحاول كل دول العالم أن ترفع من قدرتها على فحص فيروس الكورونا. وللأسف تنقص كثير من هذه الدول المواد الكيميائية الأساسية اللازمة لإجراء هذه الفحوص على مواطنيها.

لحسن الحظ، لدينا أخبار جيدة من معهد الامصال الوطني. لقد تمكن المعهد من تطوير وتجربة اختبار جديد لفحص الكورونا ويتمتع بالسهولة والسرعة. هذا الاختبار الجديد سيكون بديل عن الإختبار الحالي المعتمد على مواد كيميائية اللازمة لتجهيز العينات لفحص الكورونا، والتي يفتقدها كثير من المختبرات في هذه الأيام.

هذا الاختبار الجديد أقل حساسية من الاختبار الحالي المعتمد والذي يتطلب تحضير مسبق للعينات، ولكن لا يعتبر هذا الفرق في الحساسية ذو أهمية وتأثير واضح على النتائج في الوضع الحالي.

الأسلوب الجديد متوفر على الانترنت

لجعل الإختبار الجديد متاح للجميع، قرر العاملون في معهد الأمصال الوطني أن ينشروا تفاصيل هذا الإختبار على الشبكة العنكبوتية وأن يرسل للزملاء في المختبرات الدنماركية والأوروبية وللعالم على حد سواء.

بالإضافة الى ذلك، سيعقد لقاء بين العاملين في معهد الأمصال الوطني مع العاملين في المختبرات الإكلينيكية الميكروبية في الدنمارك في 26 مارس لتدريبهم على تعليمات استخدام الإختبار الجديد.

يتوقع خلال فترة قصيرة من الزمن أن يزيد هذا الإختبار الجديد من قدرات الدنمارك وغيرها من البلدان في مكافحة مرض الكورونا عن طريق زيادة قدرتها على فحص عدد أكبر من الأشخاص، وسيقلل هذا الأختبار من المعاناة المتمثلة في نقص المواد المتطلبة لإجراء الفحوصات الروتينية.

اظهر المزيد

المحرر

مدير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: